الخارجية الإسبانية و13 دولة أوروبية يصدرون بيانا مشتركا بشأن بناء وحدات استيطانية جديدة

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
السويد تشتري أنظمة الجسور من GDELS ”إندرا” توفر أنظمة استطلاع إلكترونية للغواصات الألمانية والنرويجية 212 سي دي وزارة الدفاع الألمانية تعتمد نظام خيام جديد من كارشر تختبر GA-ASI طائرة بدون طيار SeaGuardian مع إمكانيات ELINT و COMINT شركة Rheinmetall MAN للمركبات العسكرية تتعاون مع ميشلان شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية تدمج خلايا Ivanti العصبية لإدارة التصحيح في CyScan ”سانشيز” يجتمع مع ”أردوغان” لمناقشة دور تركيا الرئيسي في الأمور الأمنية رئيس الحكومة الإسبانية: حلف الأطلسي وشركاؤه متحدون في مواجهة التهديدات العالمية المسرح الملكي يفتح أبوابه للبرنامج المصاحب لعرض بروفة أوبرا فيردي نابوكو الزراعة ومصايد الأسماك والأغذية تعمل على ترويج الغذاء من إسبانيا في قمة الناتو مجتمعات الحكم الذاتي تتلقى 55600 مليون يورو على شكل مدفوعات على الحساب خلال الفصل الدراسي الأول وزيرة الدفاع الاسباني تشدد على ”الأهمية المطلقة” للتنديد المشترك للاعتداءات في النزاعات

العالم

الخارجية الإسبانية و13 دولة أوروبية يصدرون بيانا مشتركا بشأن بناء وحدات استيطانية جديدة

الإتحاد الأوروبي
الإتحاد الأوروبي

أعربت وزارات خارجية الدول الأوروبية الموقعة على البيان عن قلقها البالغ بشأن قرار المجلس الأعلى للتخطيط الإسرائيلي بالموافقة على خطط لبناء أكثر من 4000 منزل جديد في الضفة الغربية، وحثت السلطات الإسرائيلية على التراجع عن هذا القرار.

واعتبرت الدول الأوروبية، ومنها إسبانيا أن الوحدات الاستيطانية الجديدة ستشكل عقبة إضافية أمام حل الدولتين، نظرا لأن المستوطنات الإسرائيلية تمثل انتهاكًا واضحًا للقانون الدولي وتعيق تحقيق سلام عادل ودائم وشامل بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

كما نوهت الدول الأوروبية أن هذا القرار، بالإضافة إلى عمليات الهدم والإخلاء التي تؤثر على السكان الفلسطينيين في القدس الشرقية والمنطقة ج، تهدد بشكل مباشر إمكانية قيام دولة فلسطينية في المستقبل.

وفي هذا الصدد، حثت الدول الأوروبية الموقعة على البيان، السلطات الإسرائيلية على عدم المضي قدما في أي من عمليات الهدم أو الإخلاء المخطط لهاـ لا سيما في منطقة مسافر يطا، مسافر يطا وهي عبارة عن مجموعة من 19 قرية فلسطينية في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.