الخارجية المصرية تصدر بيانا بشأن علاقاتها مع تركيا

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
تجربة رابعة لأقوى صاروخ من نوعه في العالم  تعرف علي وحدة مدفع المدفعية غير المأهولة (AGM) على حاملة المهام الثقيلة Piranha (HMC) بريطانيا العظمى تطور سلاحاً إشعاعياً ضد الطائرات بدون طيار الناتو يطلب ذخيرة بقيمة 300 مليون يورو من شركة Rheinmetall الحكومة الاسبانية تحث المجتمعات على تسريع تنفيذ بطاقات المحفظة بعد حل جميع الشكوك الفنية والقانونية لويس بلاناس يحلل مع النقابات الوضع الحالي للقطاع الزراعي وتحدياته شبكة المتنزهات الوطنية تحتفل بيوم المتنزهات الأوروبي الخامس والعشرين ارتفاع المؤشر الرئيسى للبورصة بنسبة 4.06% خلال تعاملات الأسبوع المنتهي الآثار توضح مصير ”المومياء” الأثرية الملقاة داخل ”جوال” فى الشارع بأسوان رحلة عبر أنواع مرض السكري: فهم الفروقات وطرق العلاج نيسان صني 2023: سيدان اقتصادية بسعر لا يقاوم! عالم سامسونج Galaxy: رحلة عبر إبداعات الهواتف الذكية

سياسة

الخارجية المصرية تصدر بيانا بشأن علاقاتها مع تركيا

مقر وزارة الخارجية المصرية - أرشيف
مقر وزارة الخارجية المصرية - أرشيف
القاهرة - 12 مارس 2020: رداً على التصريحات الأخيرة للمسؤولين الأتراك بشأن استئناف العلاقات الدبلوماسية واستعادتها مع مصر ودول الخليج ، قال مسؤول مصري من وزارة الخارجية المصرية إنه "لا يوجد شيء من هذا القبيل" لاستئناف الاتصالات الدبلوماسية ".
وأضاف المسؤول المصري أن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين قائمة على مستوى القائم بالأعمال وفق الأعراف الدبلوماسية.
وتابع أن "الارتقاء بمستوى العلاقة بين البلدين يتطلب مراعاة الأطر القانونية والدبلوماسية التي تحكم العلاقات بين الدول على أساس احترام مبدأ السيادة ومتطلبات الأمن القومي العربي".
"مصر تتوقع من أي دولة تحتاج إلى إقامة علاقات طبيعية معها [مصر] أن تلتزم بقواعد القانون الدولي ومبادئ سياسة حسن الجوار ووقف محاولات التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة". قال مسؤول.
وأكد المسئول أن الشعبين المصري والتركي تربطهما روابط وعلاقات قوية.
جاء رد مصر بعد أن قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن تركيا ومصر بدأتا في إجراء أول اتصال دبلوماسي بعد تعليقه منذ 2013 ، كما أفادت وكالة أنباء الأناضول يوم الجمعة.
لقد أجرينا اتصالات مع مصر سواء على مستوى المخابرات أو على مستوى وزارة الخارجية. ونقلت الصحيفة عن جاويش أوغلو قوله "بدأت اتصالات على المستوى الدبلوماسي".
بعد عزله دوليًا بسبب سياسته الخارجية ، بدأت تركيا في مغازلة القاهرة. وقال المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إبراهيم كالين لبلومبرج إن بلاده مستعدة لتطبيع العلاقات مع مصر وبعض دول الخليج.
توترت العلاقات التركية المصرية منذ 2013 عندما انتقد أردوغان ثورة 30 يونيو التي أحبطت حكم جماعة الإخوان المسلمين المحظورة. كما توترت علاقات تركيا مع بعض دول الخليج بسبب دعمها للإرهابيين وتدخلها في شؤون دول الجوار الأخرى مثل ليبيا وسوريا.