انطلاق المؤتمر الدولي لحوار الأديان في القاهرة

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
تجربة رابعة لأقوى صاروخ من نوعه في العالم  تعرف علي وحدة مدفع المدفعية غير المأهولة (AGM) على حاملة المهام الثقيلة Piranha (HMC) بريطانيا العظمى تطور سلاحاً إشعاعياً ضد الطائرات بدون طيار الناتو يطلب ذخيرة بقيمة 300 مليون يورو من شركة Rheinmetall الحكومة الاسبانية تحث المجتمعات على تسريع تنفيذ بطاقات المحفظة بعد حل جميع الشكوك الفنية والقانونية لويس بلاناس يحلل مع النقابات الوضع الحالي للقطاع الزراعي وتحدياته شبكة المتنزهات الوطنية تحتفل بيوم المتنزهات الأوروبي الخامس والعشرين ارتفاع المؤشر الرئيسى للبورصة بنسبة 4.06% خلال تعاملات الأسبوع المنتهي الآثار توضح مصير ”المومياء” الأثرية الملقاة داخل ”جوال” فى الشارع بأسوان رحلة عبر أنواع مرض السكري: فهم الفروقات وطرق العلاج نيسان صني 2023: سيدان اقتصادية بسعر لا يقاوم! عالم سامسونج Galaxy: رحلة عبر إبداعات الهواتف الذكية

دين

انطلاق المؤتمر الدولي لحوار الأديان في القاهرة

الإمام احمد الطيب شيخ الأزهر
الإمام احمد الطيب شيخ الأزهر
انطلق المؤتمر الدولي لحوار الأديان الذي يعقده المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في القاهرة يوم السبت بمشاركة أكثر من 35 دولة.

ويناقش المؤتمر الذي يستمر يومين ويقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي أكثر من 30 ورقة بحثية ويهدف إلى ترسيخ الحوار بين الثقافات والأديان.
وتركز فعاليات المؤتمر على مفهوم الحوار وأهدافه وأثر الحوار البناء في مكافحة الإرهاب وصنع السلام البشري.
قال إمام الأزهر الشيخ أحمد الطيب في خطابه إن الإسلام ليس عقيدة منفصلة عن الأديان السماوية الأخرى. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المملوكة للدولة عنه قوله إن "الإسلام أرسى السلام كمبدأ للتعامل بين المسلمين وغير المسلمين".
أكد وزير الأوقاف محمد مختار جمعة على أهمية سياسة حسن الجوار والحوار بين الدول.
أكد نائب شيخ الأزهر محمد الدويني أن الأزهر يرفض نظرية صراع الحضارات ويدعو إلى إقامة سلام حقيقي بين الناس.
قال الدويني خلال المؤتمر الدولي الحادي والثلاثين للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية ، الذي انطلق يوم السبت ، تحت عنوان "حوار الأديان والشؤون الإسلامية" ، إن الأزهر يواجه محاولات استغلال الدين كأداة لزرع بذور الفتنة بين أبناء الوطن الواحد. الحوار بين الثقافات ".
احتفالا باليوم العالمي للأخوة الإنسانية في 4 فبراير 2021 ، دعا الرئيس السيسي العالم إلى نشر ثقافة السلام وإعلاء قيم التسامح والتعايش السلمي.
يحتفل العالم اليوم بقيمة إنسانية مهمة نحتاجها أكثر من أي وقت مضى. إنها قيمة الأخوة الإنسانية ... هذه المناسبة العظيمة تذكرنا جميعًا بأهمية الحوار لفهم الآخر وقبوله وأهمية تعزيز التعاون لنبذ التعصب ومواجهة خطاب الكراهية ونشر قيم التسامح والعدالة. والمساواة من أجل تحقيق السلام والاستقرار ".
ساهمت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هذه القصة.