«شيخ الأزهر»أرسى الإسلام السلام كمبدأ أساسي في التعامل مع الناس

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الفريق / أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة يشهد ندوة هيئة التدريب للقوات المسلحة أكاديمية البحث العلمي: 11 طفل فازوا بمنحة السفر للمعهد المتحد للعلوم النووية بروسيا 7 أطفال يشاركوا بلوحاتهم الفنية في معرض السوسن للفن التشكيلي بدمشق نمو قوي في المبيعات والأرباح في Hensoldt تسليم أول سترايكر من طراز Oshkosh Defense Stryker 30 mm للجيش الأمريكي غانز: ”الدولة ستشن ضربة استباقية كلما لزم الأمر”.. والسيسي: يجب تحسين الوضع الاقتصادي للفلسطينيين القوات المسلحة تنظم زيارة لوفد من جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة لمركز الطب الطبيعى والتأهيلى وعلاج الروماتيزم بالعجوزة تقرير.. الأسر الإسبانية تخفض هدر الطعام في عام 2021 وزارة الصحة تدعو السكان للتبرع بالدم 168 شركة سياحة إسبانية تطلب مساعدات للتحول الرقمي وزارة السياسة الإقليمية تطلق خطة مفاجئة لتعزيز مكاتب الهجرة بيانات وكالة حماية البيئة: السياحة تساهم بنصف العمالة التي تم إنشاؤها في العام الماضي

دين

«شيخ الأزهر»أرسى الإسلام السلام كمبدأ أساسي في التعامل مع الناس

أكد إمام الأزهر الشيخ أحمد الطيب ، خلال خطابه أمام المؤتمر الدولي الحادي والثلاثين للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية ، اليوم السبت ، أن الإسلام أرسى السلام كمبدأ أساسي في تعامل المسلمين مع الآخرين.


وألقى محمد الدويني نائب شيخ الأزهر كلمة الطيب خلال المؤتمر الذي تستضيفه القاهرة يومي 13 و 14 مارس بعنوان "حوار الأديان والثقافات".

وشارك في المؤتمر وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة والمفتي شوقي علام.

شجع الطيب الحوار بين الناس "كشرط استلزمه التنوع والاختلاف في الألسنة والألوان".

وأضاف أن الحوار بين مختلف الناس يجب أن يكون حول الكثير من الأشياء التي اتفقوا عليها.

وقال الدويني نيابة عن الطيب إن دعوة الناس إلى سبيل الله لا تكون إلا بالحكمة والتوجيه الصالح والحوار الهادئ الذي لا يسيء إلى الآخرين ولا يسيء إليهم أو يسيء إلى معتقداتهم.

وقال الطيب "الإسلام يرفض كل دعوة إلى الاعتقاد بقوة السلاح أو الإكراه أو استغلال فقر الناس أو مرضهم ، كما نص القرآن على أنه" لا إكراه في الدين ".

وأوضح الإمام الأكبر أن كلمة "سلام" ومشتقاتها ورد ذكرها في القرآن 140 مرة ، بينما لم تذكر كلمة "حرب" ومشتقاتها إلا ست مرات.

وأشار الطيب إلى أن السلام ترسخ في الإسلام كمبدأ أساسي للمسلمين في تعاملهم مع العالم.

وأضاف الطيب: "إذا سمعت أو قرأت أن دينًا ما قد سمح بإراقة الدماء ونزع الملكية ، فعليك أن تعلم أن هذا خداع في تصوير حقيقة هذا الدين".