إمام الأزهر يعرب عن قلقه من انتشار أنشطة اليمين المتطرف في أوروبا

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الفريق / أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة يشهد ندوة هيئة التدريب للقوات المسلحة أكاديمية البحث العلمي: 11 طفل فازوا بمنحة السفر للمعهد المتحد للعلوم النووية بروسيا 7 أطفال يشاركوا بلوحاتهم الفنية في معرض السوسن للفن التشكيلي بدمشق نمو قوي في المبيعات والأرباح في Hensoldt تسليم أول سترايكر من طراز Oshkosh Defense Stryker 30 mm للجيش الأمريكي غانز: ”الدولة ستشن ضربة استباقية كلما لزم الأمر”.. والسيسي: يجب تحسين الوضع الاقتصادي للفلسطينيين القوات المسلحة تنظم زيارة لوفد من جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة لمركز الطب الطبيعى والتأهيلى وعلاج الروماتيزم بالعجوزة تقرير.. الأسر الإسبانية تخفض هدر الطعام في عام 2021 وزارة الصحة تدعو السكان للتبرع بالدم 168 شركة سياحة إسبانية تطلب مساعدات للتحول الرقمي وزارة السياسة الإقليمية تطلق خطة مفاجئة لتعزيز مكاتب الهجرة بيانات وكالة حماية البيئة: السياحة تساهم بنصف العمالة التي تم إنشاؤها في العام الماضي

دين

إمام الأزهر يعرب عن قلقه من انتشار أنشطة اليمين المتطرف في أوروبا

أعرب الإمام الأكبر للأزهر في مصر ، الشيخ أحمد الطيب ، عن مخاوفه من انتشار الأنشطة العدوانية والمعادية لليمين المتطرف ضد المسلمين في العديد من الدول الأوروبية ، حيث التقى يوم الأحد بالسفير الألماني بالقاهرة سيريل نان.


وقال الطيب إن العالم يحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى قيم تحترم التعددية وقبول الآخر ، حسبما جاء في بيان الأزهر.

وشدد على أن أصوات العقل والحكمة يجب أن ترتفع بينما أصوات الدمار والخراب يجب أن تختفي.

وأضاف الطيب أن العالم يدرك حاليًا أن بعض الجماعات تستغل الدين لتحقيق أغراض مغرضة تتماشى مع أيديولوجياتها.

وأكد استعداد الأزهر الشريف للتعاون مع كافة الدول والمؤسسات للمساهمة في مواجهة هذه الفئات والقضاء على هذا الفكر المنحرف والمضلِّل.

وأشار الطيب إلى خطوات الأزهر في مواجهة الآراء المضللة ، بما في ذلك التنسيق مع المؤسسات الدينية الكبرى في أوروبا وعلى رأسها الفاتيكان.

كما أنشأ الأزهر مرصدًا لمكافحة التطرف وبرنامجًا لتدريب أئمة من دول مختلفة في أكاديمية الأزهر لتدريب الأئمة والخطباء لتعليمهم كيفية نبذ أفكار الجماعات المتطرفة.

وأشاد نان بالدور المهم للأزهر كمرجع للمسلمين وغير المسلمين حول العالم وصوت مسموع ومؤثر على المستوى الدولي.

قال نون إن المسلمين في ألمانيا يمثلون ستة في المائة من السكان ويتمتعون بكامل الحقوق في المجتمع.

وأضاف أن ألمانيا لديها أمثلة إيجابية لشخصيات إسلامية أحدثت تغييرات كبيرة وهامة داخل الجالية الألمانية.

كان الطيب حريصًا في السنوات الأخيرة على إدانة أعمال العنف المرتكبة باسم الدين في جميع أنحاء العالم وشجع الحوار بين الأديان والثقافات.

في فبراير 2019 ، وقع مع البابا فرانسيس الفاتيكان وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش معًا في أبو ظبي.