«دار الافتاء»: التحرش جنسي غير مرتبط بملابس الضحية

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الفريق / أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة يشهد ندوة هيئة التدريب للقوات المسلحة أكاديمية البحث العلمي: 11 طفل فازوا بمنحة السفر للمعهد المتحد للعلوم النووية بروسيا 7 أطفال يشاركوا بلوحاتهم الفنية في معرض السوسن للفن التشكيلي بدمشق نمو قوي في المبيعات والأرباح في Hensoldt تسليم أول سترايكر من طراز Oshkosh Defense Stryker 30 mm للجيش الأمريكي غانز: ”الدولة ستشن ضربة استباقية كلما لزم الأمر”.. والسيسي: يجب تحسين الوضع الاقتصادي للفلسطينيين القوات المسلحة تنظم زيارة لوفد من جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة لمركز الطب الطبيعى والتأهيلى وعلاج الروماتيزم بالعجوزة تقرير.. الأسر الإسبانية تخفض هدر الطعام في عام 2021 وزارة الصحة تدعو السكان للتبرع بالدم 168 شركة سياحة إسبانية تطلب مساعدات للتحول الرقمي وزارة السياسة الإقليمية تطلق خطة مفاجئة لتعزيز مكاتب الهجرة بيانات وكالة حماية البيئة: السياحة تساهم بنصف العمالة التي تم إنشاؤها في العام الماضي

دين

«دار الافتاء»: التحرش جنسي غير مرتبط بملابس الضحية

أرشيفية
أرشيفية

قالت دار الإفتاء أن نسب التحرش الجنسي للملابس التي ترتديها الضحية تبرير وهمي ، بحسب دار الافتاء ، التي أرجعت التحرش إلى "النفوس المريضة التي تفتقر إلى السيطرة العقلية أو الإنسانية" و "النزوات الدنيئة".
وأضافت المؤسسة في بيان: "على المسلم أن يغض الطرف عن المحرمات في جميع الأحوال والظروف".

وبحسب دار الافتاء ، فإن التحرش الجنسي محظور في الشريعة الإسلامية ، وهو جريمة يعاقب عليها القانون ، موضحًا أن المسلم مطالب بالتغاضي عن المحظورات في جميع الأحوال والظروف.

وجاء في البيان أن المتحرش يرتكب عملين مخزيين - الأول هو استراق النظر والثاني انتهاك خصوصية الآخر.

وأوضحت دار الافتاء أن الحفاظ على خصوصية الإنسان لا يقتصر على ما يخفي تحت الحجاب من الناس ، أو الأعضاء التناسلية للإنسان. وأضافت أنه حظر عام على النظر إلى الآخرين دون علمهم ودون الحاجة إلى ذلك.

وأضاف البيان أن التحرش الجنسي بالأطفال هو خطيئة كبرى ، وانتهاك صارخ للقيم الإنسانية ، فهو يقتل الطفولة وينتهك براءة الأطفال.

وأصدرت دار الافتاء البيان تحت هاشتاغ # مجرم مضايقة طفل: "التحرش عمل شائن".

واختتم بالقول إن التحرش عمل شائن ، وغدر وخيانة في آن واحد ، وإنه يجب على السلطات مواجهة هذه الجريمة النكراء بحزم وحزم.