أردوغان يسعى لإعادة العلاقات مع مصر

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
سوريا تهاجم فرنسا وترد على ادعاءاتها اليونان تفوز في مسابقة أفضل قناص أوروبية لعام 2022 أسطول MRTT متعدد الجنسيات يضم الآن سبع طائرات A330 MRTT قوات الدفاع الأسترالية تكشف النقاب عن بوشماستر الذي يعمل بالطاقة الكهربائية اختبار قذيفة مدفعية نفاثة من مسافة بعيدة إسرائيل تقصف أهدافا إيرانية في سوريا Orbit تطلق نظام هوائي المراقبة المتقدم Gaia 100 القوات المسلحة الألمانية | التسلسل الزمني لعملية الإخلاء العسكري في أفغانستان بعثة الأمم المتحدة في مالي: الجيش الألماني يعلق عمليات مينوسما تتعاون IAI مع Babcock في حل الرادار لبرنامج UK SERPENS وزيرا الدفاع الإسرائيلي والقبرصي يبحثان التعاون الإقليمي والعدوان الإيراني ثمانية جرحى في هجوم في القدس بينهم امرأة حامل

سياسة

أردوغان يسعى لإعادة العلاقات مع مصر

أردوغان والعلاقات المصرية
أردوغان والعلاقات المصرية

صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، إن بلاده ستسعى إلى اتخاذ خطوات للتقارب مع مصر ، بعد المحادثات الإيجابية مع الإمارات.

جاءت تصريحات أردوغان في لقاء ، مع صحفيين على متن طائرته خلال عودته من تركمانستان.

كانت علاقات تركيا مع القاهرة قد شهدت توتر منذ أن أطاح بمحمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين.

حيث اتخذ أردوغان ، الذي يتجذر حزبه الحاكم العدالة والتنمية في الإسلام السياسي ، موقفا مناويء لمصر.

وقال أردوغان ردا على سؤال حول احتمال تعيين سفير لتركيا في مصر:"حاليا لا يوجد سفير ، لكن هناك قائم بالأعمال".

وكانت تركيا قد اتخذت خطوات تقارب مع مصر فى العام الماضي ، وأجرى الطرفان جولات من المحادثات الاستكشافية في أنقرة والقاهرة ، لكنها لم تؤدي إلى تطبيع كامل للعلاقات.

أجرى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، الأربعاء ، زيارة مثمرة إلى تركيا التقى خلالها أردوغان. وتم خلال الزيارة توقيع اتفاقيات استراتيجية بين البلدين.

وأكد أردوغان في تصريحاته الاثنين أنه يعتزم زيارة الإمارات في فبراير شباط ، مؤكدا أن الاتفاقات الموقعة مع الإمارات خلال المحادثات في أنقرة "ستبدأ حقبة جديدة" في العلاقات بين البلدين.

قال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي ، خلال مقابلة مع وكالة الأنباء الأمريكية بلومبرج ، في سبتمبر الماضي ، إن القضية الرئيسية لمصر هي الوجود التركي الحالي في ليبيا.