محافظ الشرقية يفتتح مدرسة للتعليم الأساسى بتكلفة 8 مليون جنية  بمركز منيا القمح

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
القبض على رجل حاول الاعتداء علي طفلة بحلب مرسوم خاص بالأسواق القديمة والتراثية في محافظات حلب وحمص ودير الزور إجراء الاختبارات مع Meteor على اليوروفايتر لأول مرة | نظام ملاحة مدعوم بالذكاء الاصطناعي من Rheinmetall عودة العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين إسرائيل وتركيا شركة Elbit Systems تحصل على عقودًا بقيمة 240 مليون دولار لترقية الخزانات للعملاء الدوليين وزيرة الدفاع الإسبانية تزور المجموعة الثالثة والأربعين للقوات الجوية الصادرات الإسبانية ترتفع بنسبة 24.8٪ في النصف الأول من عام 2022 الحكومة تطلق دعوة للمساعدة في التطوير التجريبي لتطبيقات 5G في القطاعات الاقتصادية وزارة النقل تنشر شروط بيع واستخدام اشتراكات Cercanías و Rodalies و Media Distancia التقليدية المجانية للمسافرين ضبط مركب شراعي يحمل 400 كيلوغرام من الكوكايين في المحيط الأطلسي على بعد 500 ميل من جزر الأزور القوات المسلحة توقع بروتوكول تعاون مع جامعة الأسكندرية لدعم المنظومة التعليمية والبحثية

محافظات

محافظ الشرقية يفتتح مدرسة للتعليم الأساسى بتكلفة 8 مليون جنية  بمركز منيا القمح

محافظ الشرقية يفتتح مدرية بمنيا القمح
محافظ الشرقية يفتتح مدرية بمنيا القمح

افتتح الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية, مدرسة للتعليم الأساسي بمركز منيا القمح بتكلفة 8 مليون جنيهاً, وتفقد المحافظ حجرات الدراسة والمكتبة وحجرة المجالات والمعمل وغرفة الوسائل التعليمية والصالة متعددة الأغراض ، وشدد على ضرورة تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية وإجراء أعمال التطهير والتعقيم للحفاظ على الصحة العامة, وكذلك الإهتمام بأعمال النظافة للحفاظ على المدرسة.

وأوضح المحافظ أن المدرسة الجديدة ستُساهم بشكل كبير في القضاء على نظام الفترتين وتقليل نسبة الكثافة الطلابية داخل الفصول المدرسية وتقديم تعليم جيد لأبنائنا الطلاب ، مشيرا إلى أنه جاري إنشاء وتطوير 119 مدرسة وإدارة تعليمية لإضافة 1578 فصل جديد بتكلفة 704 مليون و581 ألف جنيه بنطاق المحافظة لتقديم تعليم جيد للطلاب والمشاركة في بناء مستقبل مصر الجديدة التي نحلم بها..

حضر الافتتاح وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالشرقية مدير هيئة الأبنية التعليمية ورئيس مركز ومدينه منيا القمح وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ وأهالي القرية.