« العناني » يتفقد حديقة فريال

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
القبض على رجل حاول الاعتداء علي طفلة بحلب مرسوم خاص بالأسواق القديمة والتراثية في محافظات حلب وحمص ودير الزور إجراء الاختبارات مع Meteor على اليوروفايتر لأول مرة | نظام ملاحة مدعوم بالذكاء الاصطناعي من Rheinmetall عودة العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين إسرائيل وتركيا شركة Elbit Systems تحصل على عقودًا بقيمة 240 مليون دولار لترقية الخزانات للعملاء الدوليين وزيرة الدفاع الإسبانية تزور المجموعة الثالثة والأربعين للقوات الجوية الصادرات الإسبانية ترتفع بنسبة 24.8٪ في النصف الأول من عام 2022 الحكومة تطلق دعوة للمساعدة في التطوير التجريبي لتطبيقات 5G في القطاعات الاقتصادية وزارة النقل تنشر شروط بيع واستخدام اشتراكات Cercanías و Rodalies و Media Distancia التقليدية المجانية للمسافرين ضبط مركب شراعي يحمل 400 كيلوغرام من الكوكايين في المحيط الأطلسي على بعد 500 ميل من جزر الأزور القوات المسلحة توقع بروتوكول تعاون مع جامعة الأسكندرية لدعم المنظومة التعليمية والبحثية

سياحة وطيران

« العناني » يتفقد حديقة فريال

وزير السياحه في حديقه فريال
وزير السياحه في حديقه فريال

تفقد الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، واللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم السبت، "ساحة مصر" المطلة على المدخل الشمالى لقناة السويس، والتى بلغت تكلفتها 35 مليون جنيه بمشاركة مجتمعية، وحديقة "فريال" التاريخية التى شهدت حفل افتتاح قناة السويس القديمة.

واطلع الوزير على الساحة التى تعتبر أول ما يشاهده السفن العابرة للمجرى الملاحى لقناة السويس ضمن قافلة الشمال، فضلًا عن أنها مقابلة للميناء السياحى الذى يستقبل السفن السياحية وعليها سياح من مختلف دول العالم، حيث تضم "ساحة مصر" منطقة "لاند سكيب" ونافورة مضيئة، فضلا عن تمثال من البرونز لملكة مصرية ممسكة بقرص شمس بأحد جوانب الساحة حمل اسم "عظمة مصر" بارتفاع كلى 20.6 متر، ونُحت على قاعدته الجرانيت من الخلف عبارة باللغتين العربية والانجليزية لتصف الدولة المصرية وحضارتها العريقة وهي: "هنا كان ضوء النهار ساطعًا قبل أن تشرق شمس الدنيا".

كما تفقد حديقة "فريال" التاريخية، وما تتضمنه من 3 منصات للاحتفال تمثل 3 منصات خضراء جرى انشائها لحفل افتتاح القناة خصصت الكبرى وقتها للملوك والأمراء، والثانية لرجال الدين الإسلامى ومنهم الشيخ مصطفى العروسى والشيخ إبراهيم السقا، وخصصت الثالثة لرجال الدين المسيحي، وأيضا مساحات خضراء وزهور ونباتات وأشجار بأشكال جمالية، وطاحونة حمراء تكون مركزًا لكاميرات المراقبة، فضلا عن كوبرى خشبى وعدد من الجداريات التى تحكى مقتطفات من تاريخ بورسعيد، بالإضافة إلى مسرح، ومسجد على الطراز الأندلسي، وأماكن جلوس خاصة لكبار السن، وأعمدة ديكورية.