البرازيل تحرص على تقوية علاقاتها الاقتصادية مع مصر لتحقيق أقصى استفادة ممكنة

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
سوريا تهاجم فرنسا وترد على ادعاءاتها اليونان تفوز في مسابقة أفضل قناص أوروبية لعام 2022 أسطول MRTT متعدد الجنسيات يضم الآن سبع طائرات A330 MRTT قوات الدفاع الأسترالية تكشف النقاب عن بوشماستر الذي يعمل بالطاقة الكهربائية اختبار قذيفة مدفعية نفاثة من مسافة بعيدة إسرائيل تقصف أهدافا إيرانية في سوريا Orbit تطلق نظام هوائي المراقبة المتقدم Gaia 100 القوات المسلحة الألمانية | التسلسل الزمني لعملية الإخلاء العسكري في أفغانستان بعثة الأمم المتحدة في مالي: الجيش الألماني يعلق عمليات مينوسما تتعاون IAI مع Babcock في حل الرادار لبرنامج UK SERPENS وزيرا الدفاع الإسرائيلي والقبرصي يبحثان التعاون الإقليمي والعدوان الإيراني ثمانية جرحى في هجوم في القدس بينهم امرأة حامل

اقتصاد

البرازيل تحرص على تقوية علاقاتها الاقتصادية مع مصر لتحقيق أقصى استفادة ممكنة

اجتماع أعضاء الغرفةالتجارية العربية - البرازيلية
اجتماع أعضاء الغرفةالتجارية العربية - البرازيلية

تسعي الحكومة البرازيلية لتقوية العلاقات الاقتصادية والإستراتيجية مع مصر، لتحقيق الاستفادة القصوى من الإمكانيات الكبيرة للدولتين، حيث تعد القاهرة بوابة المنتجات البرازيلية لأسواق إفريقيا والشرق الأوسط، كما تعد ساو باولو بوابة المنتجات المصرية لأسواق أمريكا اللاتينية.

السفير - أنطونيو باتريوتا - سفير البرازيل

وأعلن السفير أنطونيو باتريوتا سفير البرازيل في مصر ، عن إعفاء معظم التجارة الثنائية بين البلدين من التعريفات الجمركية بحلول 2026 بموجب اتفاقية "الميركسور" التي دخلت حيز التنفيذ مطلع سبتمبر 2017.

وقال السفير:هناك اهتمام واضح من دولة البرازيل بتوطيد علاقاتها مع مصر بشكل خاص والدول العربية بشكل عام، حيث تتميز العلاقات الاقتصادية بين البلدين بالعديد من أوجه التكامل، حيث تستورد مصر الأغذية والبرازيل مستورد للأسمدة، وهناك تنسيق من أجل الأمن الغذائي وزيادة الدخل، وتستحوذ الأسمدة على أكثر من نصف إجمالي صادرات مصر إلى البرازيل، وهي ضرورية للقطاع الزراعي البرازيلي.

فلافيو روشا وزير الشئون الإستراتيجية بحكومة البرازيل

وقال فلافيو روشا وزير الشئون الإستراتيجية بحكومة البرازيل، خلال لقاءه بأعضاء الغرفة العربية البرازيلية للتجارة ضمن زيارته الحالية لمصر علي رأس وفد رفيع المستوى: ان البرازيل تسعي إلى بناء شراكة إستراتيجية مع مصر لتعزيز التبادل التجاري بين البلدين والاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة التي وقعتها مصر مع تجمع دول الميركسور.

وأوضح "روشا" أن بلاده تسعي لتنمية العلاقات الاقتصادية حتى لا تقتصر علي التجارة البينية فقط، ولكن من أجل الوصول إلى تصنيع مشترك يحقق المنفعة لكلا البلدين.

وأشار إلي وجود فرص واعدة للتعاون مع الجانب المصري في مجال الأمن الغذائي فالبرازيل تتمتع بمحاصيل غذائية، تحتاج للأسمدة التي تتمتع مصر بإنتاج وفير منها.

وأضاف أن البرازيل تسعي لزيادة التبادل التجاري مع الدول العربية ليصل إلي 40 مليار دولار خلال الفترة المقبلة، مقابل 24 مليار دولار في 2021.

وأوضح أن زيارته لمصر تأتي ضمن جولة تضم 9 دول عربية، تتضمن كلا من المغرب ومصر وسلطنة عمان والإمارات والكويت والبحرين والعراق والمملكة العربية السعودية، والبرازيل هي دولة منفتحة و 6% من سكانها من أصول عربية بما يتجاوز 10 ملايين مواطن.

أوسمار شحفي

وقال أوسمار شحفي، رئيس غرفة التجارة العربية البرازيلية: علي الرغم من النمو الملحوظ في حجم التبادل التجاري المشترك خلال السنوات الأخيرة بين مصر والبرازيل، إلا أنه لا يزال هناك الكثير من الفرص التجارية التي يمكن استغلالها الفترة المقبلة والتي ستسهم في مضاعفة حجم التجارة البينية والتكامل الاقتصادي بين البلدين.

وأضاف "شحفي: تم عقد منتدى الأعمال المشترك الأيام الماضية بحضور وزير الزراعة البرازيلي في مقر المكتب الإقليمي للغرفة بالقاهرة، وشهد عقد جلستين جمعت وزير الزراعة البرازيلي ووفد من رجال الأعمال مع مصدري الأسمدة المصريين لبحث فرص زيادة صادرات مصر من الأسمدة للبرازيل، وكذلك جرى التشاور بين مصدري اللحوم البرازيليين مع المستوردين المصريين للوقوف على التحديات التي تعيق حركة التجارة، والعمل على حلها خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن حركة التجارة بين البلدين تركز على عدد قليل من المنتجات، خاصة المنتجات الزراعية ومنخفضة القيمة المضافة، على الرغم من ذلك، من الممكن ملاحظة التنويع التدريجي للتجارة، خاصة فيما يتعلق بالصادرات المصرية، وهناك مجالا لتعميق وتنويع التجارة بين بلدينا.

وقال الدكتور خالد حنفي أمين عام اتحاد الغرف التجارية العربية: إن الاقتصاد البرازيلي يحتل المرتبة السابعة على مستوى العالم، بحجم اقتصاد بلغ حوالي تريليون و 600 مليار دولار، وحجم تجارة خارجية يقترب من 400 مليار دولار.

وأضاف «حنفي»، أن مصر كانت ثالث أكبر شريك تجاري للبرازيل في المنطقة العربية، ولكن بفضل تنامي العلاقات الثنائية خلال الشهور الماضية، تقدمت مصر لتصبح الشريك التجاري الأول للبرازيل بين الدول العربية، بحجم تجارة يقترب من 2.6 مليار دولار.

أكد أمين عام اتحاد الغرف التجارية العربية، أن البرازيل مستعدة لتكون بوابة انطلاق للصادرات المصرية إلى منطقة أمريكا الجنوبية، فضلاً عن استعدادهم للتواجد الاستثماري في مصر من خلال منطقة صناعية برازيلية، تُصنع فيها المنتجات التي تتفوق فيها البرازيل مثل مكونات السيارات والمنسوجات وغيرها من الصناعات، ليتم تصديرها من مصر إلى باقي دول العالم.