تقرير | هل تستطيع مصر إنقاذ أوروبا من الظلام ؟

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
وزارة الدفاع الألمانية تعيد ترتيب عشرة مدافع هاوتزر 2000 فقط الحد من الأسلحة النووية الاستراتيجية الروسية باتريوت : تم اختبار تحديث برنامج PAC-3 MSE ضد الصواريخ الحديثة متوسطة المدى معدل الغاز الطبيعي المنظم للأسر ينخفض ​​بنسبة 30٪ اعتبارًا من 1 أبريل مجلس النواب يصادق على المرسوم الملكي بقانون يتوج بتحديث نظام التقاعد تنفيذ ميزانية اسبانيا 2022 .. إسبانيا تحسن التوقعات وتغلق عام 2022 بعجز قدره 4.8٪ من الناتج المحلي الإجمالي الحكومة تروج للنموذج الإسباني للتبرع والزرع خلال فترة الرئاسة الدورية التالية لمجلس الاتحاد الأوروبي بيدرو سانشيز: ”يجب على أوروبا وآسيا توحيد الجهود لمواجهة التحديات العالمية والاستفادة من أي فرصة لتعزيز الحوار والتعاون” القوات المسلحة تنظم زيارة للملحقين العسكريين العرب والأجانب المعتمدين بجمهورية مصر العربية إلى قيادتى قوات المظلات والصاعقة الرئيس”كيم جونغ وون” يتفقد تصنيع الأسلحة النووية بجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية القوات المسلحة تهنئ رئيس الجمهورية بمناسبة الإحتفال بذكرى العاشر من رمضان 1444هـ خبير عالمى في جراحات العمود الفقرى بمركز الطب الطبيعى والتأهيلى للقوات المسلحة بالعجوزة

تقارير وتحقيقات

تقرير | هل تستطيع مصر إنقاذ أوروبا من الظلام ؟

صادرات الغاز إلى أوروبا
صادرات الغاز إلى أوروبا

حققت الجزائر وقطر ومصر أرباحا مالية وثقلا سياسيا بفضل صادرات الغاز إلى أوروبا في العام 2022، وفق وكالة "الأناضول".

وبين عام 2022 أن لدى العرب سلاحا اقتصاديا استراتيجيا لا يقل أهمية عن النفط، حيث أن الأوضاع في أوكرانيا أبرزت الدور الحيوي الذي يمثله الغاز الطبيعي في الاقتصادات الأوروبية المتعطشة لكل قطرة منه.

وفي هذه المرحلة الفارقة من أزمة الطاقة العالمية، برز الدور العربي - ممثلا بثلاث دول رئيسة مصدرة للغاز - في إبقاء أوروبا دافئة، مع إمكانية أن يتصاعد هذا الدور بفعالية أكبر على عدة صعد في 2023، سواء من حيث زيادة حجم الصادرات أو دخول دول عربية جديدة نادي مصدري الغاز.

ومن بين الدول العربية المصدرة للغاز كان للجزائر وقطر ومصر الدور الأبرز في تعويض جزء من الغاز الطبيعي إلى أوروبا، خاصة بعد تفجير خطي نورد ستريم 1 و2.

وقال تقرير "الأناضول" إن مصر لا تملك احتياطات كبيرة من الغاز الطبيعي، لكنها ضاعفت مداخيلها من صادراته بنسبة كبيرة بلغت 171 % في 2022 مقارنة بالعام الذي قبله.

وبلغت صادرات الغاز الطبيعي في 2022، نحو 8.4 مليارات دولار مقارنة بنحو 3.5 مليارات دولار خلال 2021، أي قرابة 5 مليارات دولار مداخيل إضافية.

وحتى وإن لم تتجاوز الصادرات 8 ملايين طن مقارنة بـ84 مليون طن من الصادرات القطرية، لكن القاهرة وضعت نفسها ضمن قائمة الدول الممونة لأوروبا بالغاز خاصة ضمن تحالف شرق المتوسط للغاز.

وكثفت مصر بالتعاون مع شركات أجنبية التنقيب عن الغاز في البحر المتوسط، وأعلنت نهاية 2022 عن اكتشاف حقل غاز بحري وصفته بالكبير، وتقول وسائل إعلام غربية إن حجمه يبلغ 3.5 ترليونات قدم مكعب (حقل الظهر للغاز بلغ احتياطه 30 ترليون قدم مكعب).

كما وسعت مصر من حدودها البحرية في البحر المتوسط لزيادة مساحة التنقيب عن الغاز، ما أثار احتجاج حكومة الوحدة الليبية، ورفضا حتى من مجلس النواب الليبي القريب من القاهرة.