حكومة ليبيا تحيل المجلس البلدي في درنة للتحقيق

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
تجربة رابعة لأقوى صاروخ من نوعه في العالم  تعرف علي وحدة مدفع المدفعية غير المأهولة (AGM) على حاملة المهام الثقيلة Piranha (HMC) بريطانيا العظمى تطور سلاحاً إشعاعياً ضد الطائرات بدون طيار الناتو يطلب ذخيرة بقيمة 300 مليون يورو من شركة Rheinmetall الحكومة الاسبانية تحث المجتمعات على تسريع تنفيذ بطاقات المحفظة بعد حل جميع الشكوك الفنية والقانونية لويس بلاناس يحلل مع النقابات الوضع الحالي للقطاع الزراعي وتحدياته شبكة المتنزهات الوطنية تحتفل بيوم المتنزهات الأوروبي الخامس والعشرين ارتفاع المؤشر الرئيسى للبورصة بنسبة 4.06% خلال تعاملات الأسبوع المنتهي الآثار توضح مصير ”المومياء” الأثرية الملقاة داخل ”جوال” فى الشارع بأسوان رحلة عبر أنواع مرض السكري: فهم الفروقات وطرق العلاج نيسان صني 2023: سيدان اقتصادية بسعر لا يقاوم! عالم سامسونج Galaxy: رحلة عبر إبداعات الهواتف الذكية

شئون عربية

حكومة ليبيا تحيل المجلس البلدي في درنة للتحقيق

درنة
درنة

أعلنت وسائل إعلام ليبية، اليوم الأثنين، أن رئيس الحكومة المكلف من البرلمان اتخذ عدد من القرارات الهامة على خلفية الإعصار والفيضانات التي ضربت ليبيا وتسببت في آلاف الوفيات وعشرات الآلاف من المصابين والمفقودين.

فيضانات تضرب ليبيا

وأعلن رئيس الحكومة المكلف من البرلمان، عن إقالة المجلس البلدي في مدينة درنة في ليبيا بالكامل ويحيله للتحقيق، وذلك بعد الإعصار الذي ضرب مدينة درنة خلال الأيام الماضية.

شهدت مدينة درنة الليبية المدمرة مظاهرة يوم الإثنين طالب خلالها المتظاهرون "بحل البرلمان وإعادة توحيد ليبيا"، وإعادة إعمار المدينة التي تضررت بشدة من الفيضانات.

ولقي آلاف الأشخاص مصرعهم في درنة بعد عاصفة قوية أدت إلى انهيار سدين، وتستمر عمليات الإنقاذ الآن وسط تحذيرات الأمم المتحدة من انتشار الأمراض.

ودعا المتظاهرون إلى عقد مؤتمر دولي حول إعادة إعمار المدن تحت إشراف الأمم المتحدة وطالبوا أيضًا بتسريع عملية التعويض وتمثيل الشركات الأجنبية لمشاريع إعادة الإعمار.

وقال الهلال الأحمر الليبي يوم الإثنين إنه بعد انهيار سدود في مدينة درنة بسبب عاصفة قوية ضربت ليبيا، فقد أكثر من 11,000 شخص حياتهم وتم إجلاء أكثر من 30,000 من منازلهم.

وفي الوقت نفسه، تدعو وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين في الشرق الأدنى إلى تقديم المزيد من الدعم لضحايا الفيضانات.