الصادرات الإسبانية تتجاوز 287.5 مليار يورو حتى سبتمبر 2023

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الرئيس السيسي يشدد على ضرورة تكاتف جهود أبناء الوطن لتحقيق أهداف التنمية بالشكل الأمثل الرئيس السيسي يؤكد أهمية الدور الأساسي لجهاز الشرطة في حماية الوطن الزمالك يحسم مباراة الأهلي بركلات الترجيح بدوري الجمهورية 2005 قوات أمنية وخدمات مرورية لملاحظة الحركة بالطرق والمحاور الرئيسية بمحيط اللجان الانتخابية ضبط 55 قطعة سلاح نارى وتنفيذ 346 حكمًا قضائيًا خلال حملة أمنية بأسيوط إحباط 6 محاولات تهريب بضائع وضبط 2014 مخالفة مرورية بالمنافذ الجمركية تحرير 287 قضية لحوم فاسدة خلال أسبوع كشف عملية غسيل أموال بقيمة 20 مليون جنيه من النصب على راغبي شراء العملات صلاح يقود ليفربول لخطف الصدارة مؤقتا بفوز صعب أمام كريستال بالاس محافظ سوهاج: تشكيل غرفة عمليات مركزية ولجان فرعية لمتابعة الانتخابات الرئاسية محافظ شمال سيناء يتفقد تجهيزات اللجان الانتخابية في مدينة العريش محافظ جنوب سيناء يتفقد لجان طور سيناء الانتخابية

اقتصاد

الصادرات الإسبانية تتجاوز 287.5 مليار يورو حتى سبتمبر 2023

غلاف تقرير التجارة الخارجية (كومكس)
غلاف تقرير التجارة الخارجية (كومكس)

بلغت الصادرات السلعية الإسبانية 287.586 مليون يورو في الفترة من يناير إلى سبتمبر، وهو الحد الأقصى في السلسلة التاريخية لهذه الفترة. وبلغت الواردات 317.182 مليون يورو.

ويظهر ذلك في أحدث تقرير شهري للتجارة الخارجية صادر عن وزير الدولة للتجارة مع بيانات عن التجارة الجمركية المعلنة.

ونتيجة لذلك، انخفض العجز التجاري للأشهر التسعة الأولى من العام إلى 29.596 مليون يورو، من العجز البالغ 53.437 مليون المسجل في نفس الفترة من عام 2022.

وأوضح هيكتور غوميز، القائم بأعمال وزير الصناعة والتجارة والسياحة أن "ديناميكية الصادرات الإسبانية مقارنة بالواردات تقلل من العجز التجاري بنسبة تصل إلى 44٪".

وارتفع معدل التغطية - النسبة بين الصادرات والواردات - إلى 90.7% (84.3% في الفترة من يناير إلى سبتمبر 2022، بيانات مؤقتة).

وواصل الرصيد غير الطاقي خفض عجزه البالغ 4,718 مليون يورو (مقارنة بعجز 13,380 مليون يورو في المتراكم حتى سبتمبر 2022)، وانخفض عجز الطاقة إلى 24,878 مليون يورو (عجز 40,057 مليون يورو في نفس الفترة 2022). .

علاوة على ذلك، أظهرت الصادرات الإسبانية بين يناير وسبتمبر (نمو بنسبة 0.3٪) نموًا أكبر مقارنة بالاقتصادات الأوروبية، حيث أظهرت دول الاتحاد الأوروبي الـ 27 (-1.1٪) ومنطقة اليورو (-1.9٪) انخفاضات.

وكانت القطاعات التي ساهمت إيجابيا في معدل التباين السنوي للصادرات من يناير إلى سبتمبر 2023، هي قطاع السيارات (مساهمة 2.8 نقطة)، والسلع الرأسمالية (مساهمة 1.9 نقطة)، والأغذية والمشروبات والتبغ (مساهمة 0.8 نقطة).

"بالإضافة إلى ذلك، يبرز الارتفاع في صادرات الخدمات الإسبانية، حيث ارتفعت بنسبة 26.4% في عام 2022. ولا شك أن القطاع الخارجي الإسباني هو محرك للنمو الاقتصادي ومولد لفرص العمل"، كما يقول القائم بأعمال الوزير هيكتور غوميز.

وارتفعت الصادرات إلى الاتحاد الأوروبي (62.8% من الإجمالي) بنسبة 1.1% على أساس سنوي في الأشهر التسعة الأولى من العام. وارتفعت المبيعات إلى منطقة اليورو (54.8% من الإجمالي) بنسبة 0.2%، بينما ارتفعت المبيعات إلى بقية دول الاتحاد الأوروبي (8.0% من الإجمالي) بنسبة 7.4%. وشكلت الصادرات الإسبانية إلى الوجهات الثالثة 37.2% من الإجمالي.

كانت المجتمعات المتمتعة بالحكم الذاتي التي حققت أكبر نمو في صادراتها خلال تلك الفترة هي قشتالة وليون وكاتالونيا ولاريوخا.

بيانات شهر سبتمبر 2023

وفي شهر سبتمبر الماضي، تجاوزت الصادرات السلعية الإسبانية 31.015 مليون يورو، مقابل 34.853 مليون يورو من الواردات. وانخفضت الواردات أكثر مقارنة بالصادرات (16.2% مقابل 10.4% على أساس سنوي، على التوالي). ومع ذلك، مقارنة بالشهر السابق، ارتفعت الصادرات بنسبة 0.4٪ والواردات بنسبة 1.6٪.

وفي سبتمبر 2023، تم تخفيض العجز التجاري إلى 3838 مليون يورو (عجز 6976 مليون في نفس الشهر من عام 2022).

وأظهر الميزان غير الطاقي عجزا قدره 886 مليون يورو (عجز قدره 2481 مليون يورو في سبتمبر 2022، بيانات مؤقتة) وتم تخفيض عجز الطاقة إلى 2953 مليون يورو (عجز قدره 4495 مليون يورو في سبتمبر 2022).

من جانبها، مثلت الصادرات الإسبانية إلى الاتحاد الأوروبي في سبتمبر 2023 62.5% من الإجمالي، في حين شكلت الصادرات إلى دول ثالثة (خارج الاتحاد الأوروبي) 37.5% من الإجمالي وزادت المبيعات إلى المملكة المتحدة بنسبة 1.2%.