اكتمال المشروع الصيني السرى لبناء هوائيات خمسة أضعاف حجم نيويورك

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
16 وظيفة عالية الأجر يمكنك الحصول عليها بشهادة جامعية بيلار أليجريا تحتفل بقانون التعليم الفني الجديد باعتباره ”نجاحًا جماعيًا” لهذا القطاع معرض ”الرحلة الطويلة” يتوج إحياء الذكرى المئوية لخورخي سيمبرون نتنياهو يرفض التوقف في أوروبا ضمن رحلته المرتقبة إلى واشنطن خشية اعتقاله بالفيديو.. أمين الفتوى: تصوير الكتب دون إذن صاحبها ورفعها على النت حرام شرعا ميسي يحطم رقما قياسيا جديدا في كوبا أمريكا اتهامات أمريكية لـ إيران بالتحريض على تنظيم مظاهرات داخل الولايات المتحدة بسبب غزة حقيقة تسريب امتحان الجيولوجيا لطلاب الثانوية العامة 2024 الثانوية العامة 2024| نشر امتحان الجيولوجيا اثناء اللجان وزير الري يتابع حالة منظومة الصرف الزراعى وأعمال هيئة مشروعات الصرف النواب يبدأ أولى خطوات دراسة بيان الحكومة الصادرات الزراعية تقترب من 5 ملايين طن بإجمالي 2,9 مليار دولار

شئون عسكرية

اكتمال المشروع الصيني السرى لبناء هوائيات خمسة أضعاف حجم نيويورك

غواصة عسكرية صينية - أرشيفية
غواصة عسكرية صينية - أرشيفية

انتهت الصين من إنشاء مشروع سرى لبناء هوائيات عملاقة خمسة أضعاف حجم نيويورك، فهى مصممة للتواصل مع الغواصات العسكرية بعيدة المدى ، ويشاع أن الهوائيات الراديوية التجريبية قد استغرقت 13 سنة .

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، ستنبعث الموجات الراديوية المنخفضة للغاية (موجات ELF) بواسطة الآلة التى ستقوم بإرسال الرسائل إلى تحت سطح الأرض مئات الأمتار تحت الماء.

ويرتبط المشروع اللاسلكى الكهرومغناطيسى (WEM) رسميًا بالكشف عن الزلازل والمعادن، لكن لديه تطبيقات محتملة واضحة للجيش.

وستتابع الصين بشدة تكنولوجيا ELF لبعض الوقت، إذ يعد هذا المرفق الذى يقع على قطعة أرض مساحتها 1400 ميل مربع (3.700 كيلومتر مربع) هو ذروة التكنولوجيا.

ويتكون مشروع WEM من خط إمداد طاقة ذو جهد عالى والذى يتقاطع مع شبكة فولاذية بطول 100 كم بطول 60 كم عبر المنطقة، ويتم الانتهاء من كل خط كهرباء بفتحة تحت الأرض إلى محطتين لتوليد الطاقة ومولدات كهربائية تعمل على إمداد الأرض بالكهرباء.

وتنتج هذه العملية إشعاعًا كهرومغناطيسيًا قادرًا على اجتياز آلاف الأميال عبر الهواء أو من خلال القشرة الأرضية.

وتشير التقديرات إلى أن الآلة لديها نطاق يبلغ 3500 كيلومتر، وأن الإشارات الأقرب إلى المصدر ستكون أقوى من تلك التى يتم تلقيها عن بعد.