أنخيل فيكتور توريس يجتمع مع عمدة برشلونة للمضي قدماً في إعداد لجنة التعاون الإداري المشترك لهذا العام

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
تجربة رابعة لأقوى صاروخ من نوعه في العالم  تعرف علي وحدة مدفع المدفعية غير المأهولة (AGM) على حاملة المهام الثقيلة Piranha (HMC) بريطانيا العظمى تطور سلاحاً إشعاعياً ضد الطائرات بدون طيار الناتو يطلب ذخيرة بقيمة 300 مليون يورو من شركة Rheinmetall الحكومة الاسبانية تحث المجتمعات على تسريع تنفيذ بطاقات المحفظة بعد حل جميع الشكوك الفنية والقانونية لويس بلاناس يحلل مع النقابات الوضع الحالي للقطاع الزراعي وتحدياته شبكة المتنزهات الوطنية تحتفل بيوم المتنزهات الأوروبي الخامس والعشرين ارتفاع المؤشر الرئيسى للبورصة بنسبة 4.06% خلال تعاملات الأسبوع المنتهي الآثار توضح مصير ”المومياء” الأثرية الملقاة داخل ”جوال” فى الشارع بأسوان رحلة عبر أنواع مرض السكري: فهم الفروقات وطرق العلاج نيسان صني 2023: سيدان اقتصادية بسعر لا يقاوم! عالم سامسونج Galaxy: رحلة عبر إبداعات الهواتف الذكية

العالم

أنخيل فيكتور توريس يجتمع مع عمدة برشلونة للمضي قدماً في إعداد لجنة التعاون الإداري المشترك لهذا العام

وزير السياسة الإقليمية - أنخيل فيكتور توريس
وزير السياسة الإقليمية - أنخيل فيكتور توريس

التقى وزير السياسة الإقليمية والذاكرة الديمقراطية الاسبانية، أنجيل فيكتور توريس، مع عمدة برشلونة، خاومي كولبوني، في زيارة مؤسسية، تهدف إلى تعزيز العمل من أجل الاحتفال بلجنة التعاون الإداري المشترك للبلدية الكاتالونية في هذا العام. يمارس.

وشدد الوزير، الذي رافقه مندوب الحكومة في كاتالونيا، كارلوس برييتو، ووزير الدولة للسياسة الإقليمية، أركادي إسبانيا، على أهمية البلديات، لأنها "أقرب نافذة لحل المشكلة". مشاكل المواطنة"، وأشار إلى أن لجنة التعاون الإداري ستعقد سنة 2024، بـ"أجندة مشتركة"، بعد تبادل الوثائق التي نشأت بعد اللقاءات بين الإدارتين.

وأشار توريس إلى أن هذا الاجتماع الذي لم يعقد منذ عام 2011، سيتناول القضايا المهمة التي تمس مدينة برشلونة "ومن بينها الميثاق البلدي" وغيرها من المطالب التي طرحها رئيس البلدية. وأضاف: "سنعمل على تعزيز العمل الذي تم تكليف وزارة السياسة الإقليمية والذاكرة الديمقراطية به كمحكم وجسر بين الوزارات المختلفة ومجلس المدينة". وأضاف "أنا متأكد من أنها ستكون المفوضية التي ستتوصل إلى اتفاقات أساسية وسنتخذ خطوة أخرى في الحكم المشترك".

العمل يدًا بيد من أجل الذاكرة الديمقراطية

وفيما يتعلق بالذاكرة الديمقراطية، نقل أنجيل فيكتور توريس إلى رئيس البلدية دعوة مجلس مدينة برشلونة وجميع البلديات للمشاركة، العام المقبل، في أنشطة إحياء ذكرى مرور 50 عامًا على الحريات، بعد وفاة الدكتاتور فرانسيسكو فرانكو.

وقال الوزير: “أريد أن أسلط الضوء على حساسية رئيس البلدية تجاه الذاكرة الديمقراطية، وأن أرفع صوتي ضد من يسعى للتفويض بقوانين تلغي جبر الضرر واستعادة الحقيقة”، مذكرا بأنهم سيرفعون إلى 23 أبريل المقبل. أنشأ مجلس الوزراء ثلاث لجان بشأن الاعتراف بشعب الغجر، والتعويض الاقتصادي للضحايا، وثالثة بشأن الانتهاكات المحتملة لحقوق الإنسان بين عامي 1978 و1983.

كما اقترح الوزير على كولبوني التعاون للترويج لمعرض سيقام في برشلونة تحت عنوان "الطلاب ضد فرانكو". وأعلن عمدة المدينة أن العاصمة الكاتالونية ستنضم إلى هذه الفعاليات التذكارية.

وأشار توريس إلى أنه من الضروري «معرفة المواطنين بما حدث، خاصة بين الصغار». ولتحقيق هذه الغاية، يجري تطوير قانون الذاكرة الديمقراطية، على سبيل المثال، من خلال الإعلان عن أماكن الذاكرة. وقال: "سنعمل يدًا بيد مع مجالس المدينة حتى يعرف الشباب ما يعنيه العيش بحرية، ليتمكنوا من قول ما يريدون أو حب من يريدون"، شاكرًا رئيس البلدية على استعداده.

وفيما يتعلق بطلب كولبوني إلغاء المحاكمة العسكرية للويس كومبانيس وسلفادور بويج أنتيتش، أشار الوزير إلى أن "قانون الذاكرة الديمقراطية ألغى بموجب القانون المحاكمة العسكرية التي أدانت لويس كومبانيس وبويغ أنتيتش. وبالمثل، فقد أبطلها القانون". الأحكام التي حكمت عليهم بالإعدام". ومع ذلك، أوضح توريس أنه بالإضافة إلى إعلان التعويض الذي تم تسليمه لعائلة كومبانيس في المكسيك، ستصدر وزارة السياسة الإقليمية والذاكرة الديمقراطية إعلان اعتراف وتعويض سيتم تسليمه إلى أحفاد كلا الشخصيتين.

وأعلن الوزير أيضًا أن مركز شرطة فيا لايتانا، في برشلونة، حيث تعرض العشرات للتعذيب خلال نظام فرانكو، "سيتم إعلانه مكانًا للذاكرة، بالملف الدقيق، وفقًا لقانون الذاكرة الديمقراطية".