الحكومة الاسبانية تحث المجتمعات على تسريع تنفيذ بطاقات المحفظة بعد حل جميع الشكوك الفنية والقانونية

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
يورو 2024.. التشكيل الرسمي لمباراة إنجلترا وصربيا المقاولون العرب يفوز على الطلائع بثلاثية في الدوري الممتاز يورو 2024.. إنجلترا تتقدم على صربيا بهدف نظيف في الشوط عاصي الحلاني أول نجم يجلس على كرسي الملك فاروق وهكذا استخدم الذكاء الإصطناعي في كليب ”العين عليه” بملابس الإحرام.. حمادة هلال يهنئ جمهوره بعيد الأضحى احتفالات عيد الأضحى مع أطفال بشاير الخير في الإسكندرية سامح حسين ”عامل قلق” على مسرح البالون.. غدًا ”الأرتيست” على مسرح الهناجر في ثاني أيام العيد بصورتها قبل الشهرة.. هكذا احتفلت هدى المفتي بعيد الأضحى نقابة الموسيقيين وحلمي عبد الباقي ينعيان الموزع عمرو عبد العزيز في أقل من ٢٤ ساعة.. ”مفيش كدة” لمحمد رمضان تتصدر التريند هنا الزاهد تتألق بالأبيض والأسود في أحدث ظهور لها

العالم

الحكومة الاسبانية تحث المجتمعات على تسريع تنفيذ بطاقات المحفظة بعد حل جميع الشكوك الفنية والقانونية

وزارة الحقوق الاجتماعية
وزارة الحقوق الاجتماعية

انعقد اليوم , الجمعة , مجلس إقليمي استثنائي في وزارة الحقوق الاجتماعية والاستهلاك وأجندة 2030 الاسبانية، في شكل إلكتروني، بمشاركة بابلو بوستيندوي، وزير الحقوق الاجتماعية والاستهلاك وأجندة 2030، وروزا مارتينيز، وزيرة الدولة للحقوق الاجتماعية الخدمات، باتريشيا بيزونارتيا، المديرة العامة للخدمات الاجتماعية، وممثلي جميع مناطق الحكم الذاتي ومدينتي سبتة ومليلية المستقلتين.

وقد ساهم هذا المجلس الإقليمي الاستثنائي، ذو الطبيعة الإعلامية، في تقييم تنفيذ نظام بطاقة المحفظة الجديد من قبل مجتمعات الحكم الذاتي، بعد أن أطلقت الحكومة هذا النموذج في أبريل الماضي بالتعاون مع الصليب الأحمر الإسباني. أغلقت هذه المنظمة بالفعل العطاءات، في 18 أبريل، لسلاسل المتاجر الكبرى السبعة الكبيرة حيث يمكن استخدام بطاقات المحفظة. يُسمح للحكومات الإقليمية منذ تلك اللحظة بالبدء في تحديد وإحالة العائلات التي ستستفيد من هذه البطاقة، في ممارسة صلاحياتها الحصرية في مجال الخدمات الاجتماعية، وبناء على الأهداف التي وافقت عليها جميع الأقاليم بالإجماع في ديسمبر 2021.

بناءً على هذه الالتزامات، هناك بالفعل منطقتان تتمتعان بالحكم الذاتي، وقد بدأتا، وفقًا لما أبلغتا عنه، في إحالة العائلات لبدء توزيع بطاقات المحفظة. وقد ذكرت بقية الحكومات المتمتعة بالحكم الذاتي في هذا المجلس الإقليمي الاستثنائي أنها ستبدأ في هذا الاشتقاق قريبًا. يجب أن يستقبل الصليب الأحمر العائلات التي يتم إحالتها حتى تتمكن من الوصول إلى بطاقات المحفظة هذه. وبفضل هذه البطاقات، التي سيتم إعادة شحنها شهريا، ستتمكن العائلات من شراء الضروريات الأساسية، بما في ذلك المواد الغذائية الطازجة، فضلا عن منتجات النظافة الأساسية، وسيكون بمقدورهم القيام بذلك مباشرة في محلات السوبر ماركت المشاركة في البرنامج.

ولإطلاق هذه العملية، عقدت وزارة الحقوق الاجتماعية، قبل هذا المجلس، ثلاثة اجتماعات عمل فنية مع جميع حكومات الأقاليم في الشهر الماضي وأجابت على أكثر من 25 سؤالا لتوضيح الشكوك الفنية والقانونية. سيتم الآن تجميع كل هذه المعلومات في وثيقة ستنقلها وزارة الحقوق الاجتماعية الأسبوع المقبل إلى مناطق الحكم الذاتي كدليل إرشادي يسمح بتعزيز تنفيذ هذا النظام الجديد.

ولهذا السبب، وبعد الإجابة على جميع الشكوك الفنية والقانونية التي وردت، حثت وزارة الحقوق الاجتماعية جميع المجتمعات على تسريع تنفيذ بطاقات المحفظة في أراضيها، لاستكمال خدمات المساعدة الغذائية التي هي بالفعل التشغيلية والسماح، ككل، بالوصول إلى جميع الأشخاص الذين يحتاجون إلى هذه الخدمات.

تعد بطاقات المحفظة نموذجًا جديدًا لمساعدة الأسر التي تعاني من أوضاع هشة للغاية، والتي تكسب أقل من 40% من متوسط ​​دخل الدولة ولديها أطفال أو مراهقين في رعايتها. ومن خلال تنفيذها، يتم تحقيق الهدف ذي الأولوية المتمثل في مكافحة فقر الأطفال، وهو الهدف الذي حددته المفوضية الأوروبية مع الصندوق الاجتماعي الأوروبي بلس (ESF +) الذي يمول برنامج بطاقات المحفظة. وبموجب هذه المعايير، يقدر أن حوالي 70 ألف أسرة ستحصل على هذه البطاقات. ولتسهيل الانتقال إلى هذا النموذج الجديد، أطلقت حكومة إسبانيا النظام هذا العام، على أساس مؤقت واستثنائي حتى يناير 2025.