لبنان يدخل في دوامة البحث عن رئيس توافقي جديد

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الآلاف يتظاهرون في سالامانكا الاسبانية من أجل الصحة العامة يحدث في اسبانيا: ارتفاع الأسعار يدفع العائلات لتأجيل شراء المساكن والاتجاه للإيجار الأوراق السرية لبايدن وترامب | مفاتيح فضيحة الوثائق السرية في الولايات المتحدة ”مونتيرو”: بوديموس سيحمي ”القلب” من قانون ”نعم فقط نعم” والحكومة الائتلافية من هجوم حزب الشعب غير اللائق كأس العالم لكرة اليد 2023 | إسبانيا تسحق السويد بنتيجة 36-39 وتفوز بالميدالية البرونزية الرئيس عبدالفتاح السيسي يلتقي رئيس جمهورية ارمينيا حملة مكبرة بمدينة منشأة القناطر لضبط الشوارع ورفع الأشغالات سيمون تطرح أغنية “اتغير علشاني” من فيلم بدلة وفستان الدكتورة/ ياسمين فؤاد تتفقد المحطات الوسيطة بأسيوط ضمن مبادرة حياه كريمة السفارة الإسبانية ووزارة الشباب والرياضة يسلمان شهادات الفائزين في مسابقة ”كن رائد أعمال مبدع” قبول دفعة جديدة من الأطباء البشريين الحاصلين على درجة الماجستير والدكتوراه للعمل كضباط مكلفين بالقوات المسلحة بالصفة العسكرية دفعة يوليو 2023 القوات المسلحة تشارك بجناح مميز فى معرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته الرابعة والخمسين

تقارير وتحقيقات

لبنان يدخل في دوامة البحث عن رئيس توافقي جديد

الرئيس - ميشال عون
الرئيس - ميشال عون

بدأ لبنان الدخول في دوامة البحث عن رئيس توافقي جديد يخلف الرئيس ميشيل عون الذي توشك ولايته الرئاسية علي الانتهاء. الشهر القادم.. ...

لن تكون المهمة سهلة بأي حال ، وقد تنتهي بلبنان الي احد احتمالين ، وهما اما الدخول في فراغ رئاسي طويل يشبه ما حدث في أعقاب انتهاء ولاية الرئيس اللبناني السابق ميشيل سليمان ، وهو الفراغ الذي طال لأكثر من عامين كاملين وكان حديث العالم كله لغرابته ولعدم وجود سابقة دولية له ، حيث كان لبنان فيهما هو البلد الوحيد في العالم بلا رئيس ، وسوف يفاقم من تداعيات هذا الفراغ الرئاسي المنتظر عدم وجود حكومة دائمة في لبنان تحل محل حكومة تصريف الأعمال الحالية التي يراسها السيد نجيب ميقاتي... ويرجع ذلك الي ان تشكيل الحكومات في لبنان أصبح معضلة صعبة ومعقدة وتحتاج الي جهود خارقة للتغلب عليها... فها هو لبنان بعد أربعة شهور من انتخاباته النيابية التي لم تتقدم به خطوة واحدة للأمام علي طريق الاستقرار حيث ما يزال يلف ويدور حول نفسه دون ان يصل الي نتيجة.. ...

وأما الاحتمال الثاني، فهو أن ياتي حزب الله وأعوانه من القوي السياسية والحزبية المتحالفة معه كالتيار اللبناني الحر لذي يقوده جبران باسيل وغيره من القوي والتيارات بالرئيس الذي يكون لحزب الله الدور الأكبر في اختياره وبالشروط والمواصفات التي يحددها وترضي عنها إيران ، باعتبار ان هذا هو الحل المتاح الذي لا بديل له للخروج بلبنان من مأزقه السياسي قياسا علي ما حدث في المرة السابقة ، وليصبح الرئيس اللبناني القادم علي شاكلة الرئيس عون ، اي رئيس بلا موقف او إرادة او قرار كما لا دور له في إدارة اي ازمة يواجهها لبنان في الداخل او الخارج ، رئيس يعبر عن إرادة من اتوا به الي موقعه في بعبدا وليس عن إرادة الشعب اللبناني الذي يمثله ويتحدث باسمه امام العالم .. واعتقد ان هذا هو ما يجري اعداده الآن بالصفقات والمساومات التي تجري بين حزب الله وحلفائه في الخفاء..فهم جاهزون لكل الاحتمالات بما يناسبها من السيناريوهات والاستراتيجيات التي برعوا فيها الي حد الاحتراف....

التغيير الرئاسي في لبنان حالة خاصة جدا هو الآخر ، حالة لا تجدي معها التنبؤات او التوقعات بعكس ما يحدث في سائر دول العالم...ومن ثم ، فلا جديد في المشهد الرئاسي اللبناني يستحق الانشغال به او المراهنة عليه في مثل هذه الأجواء السياسية التي يغلفها الضباب وتفتقر الي الشفافية والمكاشفة ، والتي لم يعد يفرق معها من يذهب من الرؤساء في لبنان ويرحل او من ياتي مكانه.. .. فكلهم في النهاية مجرد عابري سبيل لا يقدمون ولا يؤخرون مع بقاء الأوضاع السياسية والطائفية والمناطقية القائمة فيه علي حالها..