مرض باركنسون ومراحل تطوره

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
يورو 2024.. التشكيل الرسمي لمباراة إنجلترا وصربيا المقاولون العرب يفوز على الطلائع بثلاثية في الدوري الممتاز يورو 2024.. إنجلترا تتقدم على صربيا بهدف نظيف في الشوط عاصي الحلاني أول نجم يجلس على كرسي الملك فاروق وهكذا استخدم الذكاء الإصطناعي في كليب ”العين عليه” بملابس الإحرام.. حمادة هلال يهنئ جمهوره بعيد الأضحى احتفالات عيد الأضحى مع أطفال بشاير الخير في الإسكندرية سامح حسين ”عامل قلق” على مسرح البالون.. غدًا ”الأرتيست” على مسرح الهناجر في ثاني أيام العيد بصورتها قبل الشهرة.. هكذا احتفلت هدى المفتي بعيد الأضحى نقابة الموسيقيين وحلمي عبد الباقي ينعيان الموزع عمرو عبد العزيز في أقل من ٢٤ ساعة.. ”مفيش كدة” لمحمد رمضان تتصدر التريند هنا الزاهد تتألق بالأبيض والأسود في أحدث ظهور لها

تقارير وتحقيقات

مرض باركنسون ومراحل تطوره

مرض الباركنسون
مرض الباركنسون

مرض الباركنسون ومراحل تطوره تظهر بشكل بطيء على المريض ولكن أعراضه تظهر واضحة على المريض، ولذلك سوف نتعرف على مزيد من التفاصيل عن مرض الباركنسون ومراحل تطوره والأعراض المصاحبة له.

اقرأ أيضًا:

اعراض مرض باركنسون المبكرة

نشأة مرض الباركنسون ومراحل تطوره

تحدث الإصابة بـ مرض الباركنسون ومراحل تطوره نتيجة حدوث اعتلال في خلايا الدماغ المسئولة عن الحركة، وذلك لأن هذه الخلايا تقع في الدماغ في منطقة تعرف باسم العقد القاعدية.

حيث تتمثل وظيفة هذه الخلايا في إفراز مادة كيميائية مهمة جدًا تعرف باسم الدوبامين، فعندما تتلف تلك الخلايا وتموت فإن مادة مستوى مادة الدوبامين ينخفض في الدماغ وينتج عن ذلك الانخفاض اضطرابات مرض باركنسون الحركية.

حتى الآن العلماء لم يكتشفوا سبب محدد لتلف تلك الخلايا وانحلالها، كما أن مرضى باركنسون تحتوي أدمغتهم على تجمعات سيتوبلازمية تعرف بأجسام لوي، حيث تسبب هذه الأجسام حالة تسمى خرف أجسام لوي، ويرتبط هذا الخرف بمرض باركنسون، فهو يؤثر على التفكير والذاكرة، إلى جانب الاضطرابات الحركية.

هذا بالإضافة إلى أن مرضى الباركنسون يفقدوا النهايات العصبية التي تنتج مادة النورابيريفرين وهي مادة مسئولة عن تنظيم الوظائف اللاإرادية والتي منها معدل نبضات القلب وضغط الدم.

مرض الباركنسون ومراحل تطوره

أعراض الاضطرابات في مرض الباركنسون ومراحل تطوره تكون دائمًا واضحة في جانب واحد من الجسم، وتطور المراحل ينتقل إلى الجانب الأخر من الجسم وذلك يكون بشكل بطيء قد يمتد لسنوات.

مراحل تطور الإصابة بمرض الشلل الرعاش تختلف من مريض إلى أخر، ولا يمكن التنبؤ بمعدل تقدم المرض بشكل دقيق وذلك لأنه يعتمد على العديد من العوامل ويمكننا توضيح مراحل تطور مرض باركنسون كالآتي:

  • المرحلة الأولى:

في هذه المرحلة تكون أعراض المرض الأولية خفيفة وبسيطة حيث تتمثل في الرعاش، أو التصلب وتظهر تلك الأعراض في جانب واحد من الجسم ولا تؤثر على الحياة اليومية للمريض.

  • المرحلة الثانية:

المرحلة الثانية من تطور مرض الباركنسون تظهر الأعراض على جانبي الجسم بدون أن تؤثر على توازن جسم المريض والانتقال إلى المرحلة الثانية من تطور المرض قد تستغرق عدة شهور وأحيانًا سنوات.

  • المرحلة الثالثة:

هذه المرحلة يحدث فيها تطور ملحوظ لأعراض المرض حيث يفقد المريض القدرة على التوازن، إلى جانب المعاناة من بطء شديد في الحركة وردود فعله أيضًا، ومع ذلك يستطيع المريض ممارسة حياته بشكل طبيعي.

  • المرحلة الرابعة:

في هذه المرحلة يحدث تغير واضح جدًا على المريض حيث يفقد القدرة على القيام بممارسة نشاطه اليومي بدون مساعدة، ولكنه يستطيع المشي والوقوف بدون مساعدة من الآخرين.

المرحلة الخامسة:

يتفاقم المرض بدرجة كبيرة في هذه المرحلة، حيث يفقد المريض القدرة على المشي، والوقوف، إلى جانب تقيد حركة الجسم حيث يلازم المريض السرير أو الكرسي المتحرك.

اقرأ أيضًا:

اكتشف | طرق الوقاية من مرض باركنسون

مرض الباركنسون ومراحل تطوره

أعراض مرض باركنسون

تنقسم أعراض وعلامات الإصابة بمرض الباركنسون إلى أعراض حركية، وأعراض غير حركية، وسوف نتعرف على تلك الأعراض في السطور التالية:

  • الأعراض الحركية :

الأعراض الحركية لمرض باركنسون هي العلامات الأكثر شيوعًا وانتشارًا بين المرضى ومنها الآتي:

  • بطء الحركة، والتصلب.
  • الرعاش.
  • عدم الاتزان.

  • الأعراض غير الحركية:

عبارة عن علامات لا تتعلق بالحركة ولكن تؤثر على أعضاء أخرى من الجسم مثل، المزاج والحواس، والتفكير ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • مشكلات الإدراك.
  • الخرف.
  • الذهان.
  • اضطراب المزاج (القلق، الاكتئاب، تبلد المشاعر).
  • اضطرابات النوم.
  • انخفاض عدد ساعات النوم.
  • الإرهاق، والشعور بالألم المستمر.
  • فقدان حاسة الشم.

عوامل الخطر

توجد عدة عوامل ومخاطر تزيد من فرص الإصابة بـ مرض الباركنسون ومراحل تطوره ومن تلك العوامل ما يلي:

  • التقدم في العمر:

الإصابة بشلل الرعاش تبدأ في منتصف العمر حيث يزداد معدل خطورة الإصابة مع كبار السن، حيث تزداد معدلات الإصابة بالمرض بداية من سن 60 سنة فما فوق.

  • الوراثة:

التاريخ العائلي مع المرض يثير القلق، حيث أن وجود أحد أفراد العائلة مصاب بمرض الباركنسون يزيد من احتمالات الإصابة لدى الآخرين، ومع ذلك جدير بالذكر أن معدل خطورة الإصابة بالمرض يظل منخفض ما لم يكن هناك الكثير من أفراد العائلة مصابين بشلل الرعاش.

  • الجنس:

مرض الباركنسون ومراحل تطوره تظهر لدى الرجال كبار السن بدرجة أكبر من النساء.

  • التعرض للسموم:

التعرض للسموم التي تشمل المبيدات الحشرية أو مبيدات الأعشاب بشكل مستمر يمكن أن تزيد من خطورة الإصابة بمرض الباركنسون ولكن بنسبة بسيطة.

اقرأ أيضًا:

علاج مرض الباركنسون بالأعشاب

علاج الباركنسون

علاج مرض الباركنسون

علاج مرض باركنسون ومراحل تطوره يمكن أن يتم من خلال الطرق العلاجية الآتية:

  • جراحة كي البؤر:

وهو علاج يعتمد على كي البؤر المسئولة عن فقدان السيطرة علي الحركة، حيث تعتمد هذه العملية العلاجية على تحديد نقط معينة في الخلايا الداخلية للمخ فهي المسئولة عن اضطراب الحركة الذي يصيب مرضى الباركنسون، وذلك يتم باستخدام جهاز خاص لتحديد مناطق المخ الملاحي، بالإضافة إلى استعمال جهاز التردد الحراري لكي هذه البؤر.

تتميز هذه الجراحة بأنها تسيطر على رعشة الأطراف، والتيبس أو التصلب، وأيضًا بطيء الحركة، كما أنها من الجراحات الآمنة خاصةً أن المريض يكون مستيقظ طول مدة الجراحة، إلى جانب استخدام التقييم الفسيولوجي العصبي، وذلك لتحديد الأماكن المهمة في المخ، وذلك من أجل البعد عنها، كما أنه من أبرز مميزات جراحة كي البؤر هو عدم زراعة أي أجهزة داخل جسم المريض.

  • العلاج بالضخ:

العلاج بالضخ لـ مرض الباركنسون ومراحل تطوره حيث يعد هذا العلاج من التقنيات المتطورة المستخدمة لعلاج شلل الرعاش، وذلك لأن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) قد وافقت على العلاج بالضخ في يناير 2015 م.

وتتم عملية العلاج من خلال زرع مضخة بالقرب من الأمعاء الدقيقة في جسم المريض، وذلك عن طريق إجراء عملية جراحية، ويتمثل دور هذه المضخة في توفير مزيج من دواء ليفودوبا ودواء كاربيدوبا وهي أدوية فعالة جدًا في زيادة نسبة مادة الدوبامين في الدماغ والسيطرة والتحكم في الحركة لدى المريض.

الوقاية

إتباع سبل وقاية للحماية من مرض الباركنسون ومراحل تطوره بسبب عدم وجود سبب واضح ومحدد للإصابة بهذا المرض، وبذلك فإن طرق الوقاية أيضًا تعد غامضة وغير واضحة، ولكن بعض الدراسات والأبحاث العلمية عدة طرق يمكن إتباعها لحماية الأشخاص من الإصابة بمرض باركنسون ومنها ما يلي:

  • ممارسة التمارين الهوائية، فقد تقلل من خطر الإصابة بشلل الرعاش.
  • تناول الكافيين في المشروبات مثل، القهوة والشاي، يقلل من خطر الإصابة بالمرض.
  • تناول الشاي الأخضر يلعب مهم في انخفاض فرص الإصابة بمرض الباركنسون.

نصيحة الطبيب

مرض الباركنسون ومراحل تطوره من الأمراض الشائعة بين كبار السن ولذلك يجب الانتباه جيدًا لأي أعراض غير طبيعية في حركة كبار السن بالعائلة والحرص على متابعتهم بشكل مستمر لمعالجة أي أمراض قد تصيبهم في مراحلها الأولى والمبكرة قبل حدوث أي مضاعفات قد تسبب مشكلات أكثر خطورة على صحة المريض.

المراجع:

مرجع 1

مرجع 2