الزراعة تتابع زراعات حقول القمح في محافظات الفيوم وقنا والأقصر

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
حلول حكومية عاجلة لاحتواء أزمة السكر.. استيراد 137 ألف طن سكر خام وطرحه بالاسواق خلال ايام كل ماتريد معرفته عن كارت الخبز لغير حاملي بطاقة التموين انطلاق عملية تصويت المصريين في الصين بالسفارة ببكين أولى لجان الاقتراع العربية..المصريون بالإمارات يتوافدون للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية أفضل دعاء لشفاء المريض يوم الجمعة صرف معاش ديسمبر 2023 بالزيادة الجديدة من خلال الـ ATM .. اليوم تراجع كبير في اسعار الذهب اليوم الجمعة بمحلات الصاغة السودان.. تجديد القصف المدفعي في الخرطوم بين الجيش والدعم السريع طائرات روسية تضرب مركز القيادة الخلفي للواء 53 بالجيش الأوكراني ضبط 630 مخالفة لقائدي الدراجات النارية لعدم ارتداء الخوذة رفع 50 سيارة ودراجة نارية متروكة ومتهالكة من الشوارع بحملات مرورية إحباط دخول 126 ألف قطعة ألعاب نارية للبلاد عبر ميناء شرق بورسعيد

محافظات

الزراعة تتابع زراعات حقول القمح في محافظات الفيوم وقنا والأقصر

الزراعة
الزراعة

قام د. حاتم إبراهيم رئيس الإداره المركزية لإنتاج التقاوي، والدكتور أحمد عضام وكيل وزارة الزراعة ورئيس الإدارة المركزية لفحص واعتماد التقاوى بجولة في محافظات الفيوم وقنا والأقصر لمتابعة زراعة محصول القمح ومتابعة حالة الإنبات لحقول الإكثار وكانت بنسبة 100% للأصناف المنزرعة في هذه المحافظات طبقا للخريطة الصنفية والتقاوى المعتمدة.

جاء ذلك تنفيذا لتوجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بالتواجد المكثف والميداني في جميع المحافظات وخاصة مع بداية موسم زراعة القمح.

وكان السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي قد وجه قيادات الوزارة بسرعة الانتهاء من توزيع تقاوى القمح على جميع المزارعين في كل محافظات الجمهورية نظرا لبدء موسم الزراعة نظرًا لأن القمح من المحاصيل الاستراتيجية الهامة والتي تحظى باهتمام الدولة لأنه أحد محاور الأمن الغذائي.

وكان وزير الزراعة قد شدد كذلك على التواجد مع المزارعين لتقديم الدعم الفني قبل وأثناء الزراعة للتوعية بالخريطة الصنفية وأساليب الزراعة الحديثة لتحقيق أعلى إنتاجية.

والجدير بالذكر أن مجلس الوزراء قد وافق على 1600 جنيه سعراً استرشادياً لتوريد أردب القمح هذا العام، وذلك في إطار تشجيع المزارعين المصريين وتحفيزهم لزراعة وتوريد هذا المحصول الاستراتيجي.