مشاركة منسقون فنيون وفنانون إسبان في النسخة الثالثة مهرجان الفنون البصرية «شيء » في مصر آخر

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
الزمالك يتمسك بمطالبه وينفي أي تغيير في موقف النادي إنبي يفوز على الجونة بهدف دون مقابل في الدوري يورو 2024.. التشكيل الرسمي لمباراة بلجيكا ورومانيا الطلائع يتعادل مع سموحة في الدوري الممتاز البرتغال تهزم تركيا بثلاثية وتضمن التأهل لدور الـ 16 بأمم أوروبا مبابي يشارك مع بدلاء فرنسا في مباراة ودية أمام شباب بادربورن الألماني تامر عاشور يدعم شيرين عبدالوهاب كندة علوش تكشف تفاصيل إصابتها بسرطان الثدي لأول مرة في بودكاست منى الشاذلي الجديد حسين الجسمي لــ جمهوره في دبي: ليلة فخمة بحضوركم المبهر جمهور رامي عياش في المغرب يرحبون به على طريقتهم الخاصة حسن الرداد المرشح الأول لدور سفاح التجمع مزاد على رسم غلاف الكتاب الأول من سلسلة «هاري بوتر».. هذا هو السعر المحتمل

فن وثقافة

مشاركة منسقون فنيون وفنانون إسبان في النسخة الثالثة مهرجان الفنون البصرية «شيء » في مصر آخر

مهرجان شيئ في مصر آخر
مهرجان شيئ في مصر آخر

تقام النسخة الثالثة من مهرجان الفنون البصرية «شيء آخر - خارج بينالي القاهرة» في خلال الفترة ما بين 24 نوفمبر إلى 23 ديسمبر في قلعة صلاح الدين بالقاهرة.

«شيء آخر - خارج بينالي القاهرة» هو عبارة عن معرض فني ، يجمع هذا العام 135 فنان و 19 منسق فني من جميع أنحاء العالم بهدف إستعراض التنوع الذي يتميز به الفن المعاصر، و ذلك من خلال الأفلام الوثائقية وتركيبات مقاطع الفيديو والتصوير .الفوتوغرافي والفنون المسرحية تساهم سفارة إسبانيا في مصر – بجانب هيئة العمل الثقافي بإسبانيا و مؤسسة رامون لول – في رعاية الإقامة لأغراض فنية والإبداع للعديد من المنسقين الفنيين والفنانين الإسبان.

وعليه، ستشارك في هذه الدورة من المهرجان أنجلز ميرالدا، منسقة فنية كاتبة و ناقدة فنية مستقلة. نستطيع أن نرى أن المعارض التي أقامتها مؤخرا تعبر عن البحث التاريخي لفن البوفيرا " الفن البدائي الفقير" و الطابع المادي الجديد و أصول فن التركيب.

تقدم أنجلز إلينا ثلاثة فنانين إسبان مهمين: كريستينا لوكاس، فنانة إسبانية متعددة التخصصات تعمل في مجالات فن الحركة والفيديو والتصوير والتركيب والرسم و الطلاء ؛ و الفنان فرناندو سانشيث كاستييو، الذي يستخدم «آثار » الماضي كنقطة إنطلاقة لعمله و أيضا كمادة من أجل تحليلاته و تحولاته الفنية ؛ و الفنانة كلاوديا باجيز رابال التي تخلق أعمالها لغة خاصة متعلقة بالتعبيرات الشفهية و " النص " . القابل للنطق ثم تأتي من برشلونة ديانا بادرون ، باحثة و ناقدة و منسقة فنية مستقلة ، لكي تتعاون في هذه النسخة من المهرجان مع الفنان خابيير بينيافييل ، الذي يحث عمله الفني على التأمل في الفن المعاصر و كذلك يعد " للأساطير" أو المبادئ المؤسسة لما يعرف بالحداثة.

بمثابة نقد و أخيرا وليس آخرا، تأتي من إسبانيا أيضا المنسقة الفنية القادمة من برشلونة سارة كاتالان، التي بدأت مسارها المهني في التصميم والبناء المعماري المؤقت ثم كرست نفسها لدراسة الابتكار الاجتماعي في سياق البحث عن معنى أكثر صلة لممارساتها العملية.

ستتعاون سارة في القاهرة هذا العام مع الفنانة أجنيس إيسونتي لوكو، التي حققت نجاح باهر من خلال عرض أعمالها في بينالي داكار 2022 وستمثل إسبانيا قريبا في الجناح الإسباني في بينالي البندقية 2023.

تعبر أعمالها عن دعوة إلى السفر عبر جذورها، حيث أنه بالنسبة إليها ، تنمو الهويات بتغذيتها من كل شيء محيط بنا سواء كان ذلك على المستوى المادي أو البعد الروحاني.