مطار القاهرة ينقل ٥٠٠ ألف راكب على متن ٣٦٣٦ رحلة جوية خلال يوم

رئيس مجلس الإدارة:محمود علىرئيس التحرير: شريف سليمان
تجربة رابعة لأقوى صاروخ من نوعه في العالم  تعرف علي وحدة مدفع المدفعية غير المأهولة (AGM) على حاملة المهام الثقيلة Piranha (HMC) بريطانيا العظمى تطور سلاحاً إشعاعياً ضد الطائرات بدون طيار الناتو يطلب ذخيرة بقيمة 300 مليون يورو من شركة Rheinmetall الحكومة الاسبانية تحث المجتمعات على تسريع تنفيذ بطاقات المحفظة بعد حل جميع الشكوك الفنية والقانونية لويس بلاناس يحلل مع النقابات الوضع الحالي للقطاع الزراعي وتحدياته شبكة المتنزهات الوطنية تحتفل بيوم المتنزهات الأوروبي الخامس والعشرين ارتفاع المؤشر الرئيسى للبورصة بنسبة 4.06% خلال تعاملات الأسبوع المنتهي الآثار توضح مصير ”المومياء” الأثرية الملقاة داخل ”جوال” فى الشارع بأسوان رحلة عبر أنواع مرض السكري: فهم الفروقات وطرق العلاج نيسان صني 2023: سيدان اقتصادية بسعر لا يقاوم! عالم سامسونج Galaxy: رحلة عبر إبداعات الهواتف الذكية

سياحة وطيران

مطار القاهرة ينقل ٥٠٠ ألف راكب على متن ٣٦٣٦ رحلة جوية خلال يوم

مطار القاهرة الدولي
مطار القاهرة الدولي

فى ضوء التقرير اليومى الصادر عن هيئة الأمان والسلامة الأوروبية (اليوروكنترول).. والذى أشادت فيه بكفاءة أداء الجانب المصرى من خلال التخطيط المتقن لإدارة الحركة الجوية بالمجال الجوى المصرى والتى ظهرت بالشكل المشرف والمتميز فى ظل إغلاق المجالات الجوية لبعض الدول المجاورة الذى أدى إلى زيادة معدلات التشغيل وأعداد الطائرات وتكثيف الضغط على المجال الجوى المصري، حيث قاموا على الفور بالتعامل بكل سلاسة وأمان الأمر الذى يثبت كفاءة ومهارة العناصر البشرية العاملة بمنظومة المراقبة والملاحة الجوية خاصة خلال تعاملهم باحترافية ودقة عالية فى الظروف الاستثنائية والتزامهم أعلى معايير الأمن والسلامة الدولية.. وأشادت اليوروكنترول بالدور الكبير والفعال لكل من جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية، لقيامهم على الفور بتفعيل خطة طوارئ بين إقليمى الطيران المصرى والسعودى وتحديد مسارات محددة بدقة عالية ساعدت على استيعاب الحركة الجوية الطارئة خلال تلك الظروف الاستثنائية، هذا وقد أعربت الهيئة عن تقديرها لأداء سلطات الطيران المدنى ومنظومة الملاحة والمراقبة الجوية بالبلدين، لما بذلوه من جهد كبير ودور ملموس خلال تعاملهم مع هذا الموقف الطارئ بشكل سريع وبكفاءة عالية، حيث تم على الفور التنسيق التام بين الجانبين وتقديم أوجه الدعم اللازمة لاستيعاب الحركة الجوية الوافدة والناتجة عن تحويل العديد من الطائرات من مسارها الجوى المعتاد إلى كل من المجال الجوى المصرى والسعودى..

الفريق محمد عباس حلمى وزير الطيران المدنى

ثمن الفريق محمد عباس حلمى وزير الطيران المدنى وقدم الشكر والتقدير لجميع العاملين بمطار القاهرة الدولى من مختلف التخصصات ومواقع العمل لأدائهم المشرف ومجهوداتهم المخلصة والتى ظهرت واضحة فى القدرة على التعامل مع الزيادة فى أعداد الركاب، والتى بلغت يوم السبت ١٣ أبريل ٩٤ ألف راكب، وهى تعد أعلى نسبة فى معدلات تشغيل حركة السفر والوصول بتاريخ مطار القاهرة الدولى.

واشاد عباس بجهود جميع الجهات الأمنية ومصلحة الجمارك وكل من شركة مصر للطيران للخدمات الأرضية وشركة EAS لخدمات الطيران، وجميع شركات الطيران العاملة فى مطار القاهرة الدولى على حسن التنسيق والتعاون.

وقدر وزير الطيران المدنى ما يُقدمه جميع العاملين من جُهدٍ كبير وعملٍ دءوب كلٍ فى موقعه، مؤكدًا أن قطاع الطيران المدنى يزخر بالعديد من العناصر البشرية الواعدة ذات القدرات والكفاءات المتميزة، كونهم الركيزة الأساسية لإنجاح أى منظومة، وكذا البنية التحتية القوية لمطار القاهره الدولى والقادرة على استيعاب مزيد من الحركة الجوية.. وتمنى عباس دوام التقدم والازدهار لجميع العاملين.. «فلكل مجهود شكر.. ولكل نجاح تقدير».

ضباط المراقبة الجوية

كما تقدم الفريق عباس بخالص الشكر والتقدير لضباط المراقبة الجوية وجميع العاملين فى منظومة الملاحة الجوية من مختلف التخصصات لأدائهم المتميز ومهاراتهم العالية خلال إدارتهم للحركة الجوية بكل حرفية ومهارة فى ظل ظروف غير اعتيادية عقب غلق المجالات الجوية لبعض الدول المجاورة مما أدى إلى كثافة عالية فى حركة الطائرات بالمجال الجوى المصرى.. مشيدًا بحرفيتهم وكفاءاتهم العالية والتى كان لها عظيم الأثر فى إدارة وتنظيم حركة الطائرات بكل دقة وانسيابية..

وثمن وزير الطيران المدنى جهود جميع العاملين بمطار القاهرة الدولى لقيامهم بعملهم على أكمل وجه على مدار الساعة لخدمة المسافرين والوافدين من جميع أنحاء العالم وجاهزيتهم فى استيعاب أعداد الركاب بصالات السفر والوصول، تزامنًا مع كثافة معدلات التشغيل بالمطار خلال تلك الفترة.

التدفق الآمن

ومن جانبه أكد الكابتن إيهاب محيى الدين رئيس الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية على دور قطاع المراقبة الجوية فى تنظيم وإدارة الحركة الجوية بالمجال الجوى المصرى، بما يضمن الفصل بين الطائرات أثناء الإقلاع والهبوط، بما يعزز التحكم ويكفل تنظيم وسلامة حركة الملاحة الجوية وتحسين التدفق الآمن والمنظم والسريع لحركة المرور فى المجال الجوى، ويتم التحكم والإشراف على الطائرات المغادرة والهبوط، وكذلك أثناء الرحلة عن طريق توجيه الطائرات على ارتفاعات ومسارات محددة.

جاء ذلك خلال اللقاء الإعلامى الذى تم تنظيمه حول منظومة الملاحة الجوية ودورها فى إدارة الحركة الجوية بالمجال الجوى المصرى خاصة فى ظل الظروف الطارئة، بحضور كل من الكابتن إيهاب محيى الدين رئيس الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية إحدى الشركات التابعة لوزارة الطيران المدنى، والكابتن أسامة عطا رئيس قطاع المراقبة الجوية بالشركة، والكابتن محمد مصطفى مدير عام مراقبة المنطقة بالشركة.

وفى بداية اللقاء تم تسليط الضوء على أهمية منظومة المراقبة الجوية والمختصة بإدارة وتأمين وتشهيل الحركة الجوية للطائرات العابرة بالمجال الجوى المصرى والطائرات المقلعة والهابطة بكافة المطارات المصرية وذلك من خلال وحداتها، المختلفة ومواقعها التشغيلية؛ والمتمثلة في: أبراج المراقبة الجوية بالمطارات المصرية: والتى تتولى تأمين حركة الإقلاع والهبوط بمطارات الجمهورية سواء رحلات دولية أو داخلية وكذلك تامين التحركات على أرض المطار بين الطائرات وبعضها، وكذلك مع أى عائق ثابت أو متحرك

أما وحدة الاقتراب: فهى المسئولة على إدارة الحركة وتحقيق الفواصل الأفقية والراسية بين الطائرات فى دوائر الاقتراب الخاصة بكل مطار وهى مرحلة وسطية بين وحده البرج ووحدة مراقبة المنطقة؛ وتعد وحدة مراقبة المنطقة: هى المسئولة عن استلام وتسليم وإدارة الحركة الجوية بالتنسيق مع المجالات الجوية الملاحية المجاورة وذلك من خلال مسارت جوية محددة مسبقاً ومعلنة بدليل الطيران المدنى المصرى

التنسيق والتعامل الفور

وأوضح محيى الدين إلى أن وزارة الطيران المدنى قامت على الفور بالتنسيق والتعامل بشكل فورى وسريع مع هذا الموقف الاستثنائى يوم السبت ١٣ أبريل والذى شهد إغلاق المجالات الجوية لبعض الدول المجاورة بسبب الأحداث التى مرت بها المنطقة خلال هذا اليوم؛ حيث تم التنسيق والتعاون الفعال مع جميع الجهات المعنية بالدولة، مضيفًا أنه منذ بداية هذا الموقف الطارئ، كانت هناك متابعة مستمرة من جانب وزارة الطيران المدنى الحركة الجوية وإدارة المجال الجوى المصرى خاصة فى ضوء ارتفاع معدلات التشغيل وزيادة أعداد الطائرات بالمجال الجوى المصرى، حيث شهدت الحركة الجوية استيعاب حركة الطيران الكثيفة غير المسبوقة، التى بلغت لأكثر من ضعف العدد المخطط فى الأحوال العادية.

تحديث دائم

ومن جانبه أكد الكابتن أسامة عطا رئيس قطاع المراقبة الجوية بأن وزارة الطيران المدنى تحرص على مواصلة وتحديث جميع أنظمة شركة الملاحة الجوية والاستعداد الدائم لمجابهة المتغيرات التشغيلية، حيث ورد اتصال إلى وحدة المراقبة وعلى الفور تم اتخاذ كافة الإجراءات التنسيقية مع الجهات المعنية فى ضوء اتخاذ كافة الإجراءات التشغيلية، والمتمثلة فى التعامل الفورى من خلال تفعيل خطة طوارئ مُعدة مسبقًا والتى منها التنسيق مع المجال الجوى السعودى على تبادل الحركة فى هذا الظرف الاستثنائى، لاستيعاب كافة الحركة المتوقعة نتيجة للغلق الجوى لبعض الدول المجاورة لضمان سلامة وتسهيل الطيران؛ هذا بالإضافة إلى احتواء تأثيرات زيادة الحركة الجوية واستيعاب أكبر حركة جوية ممكنة وافدة للأجواء المصرية من إقليم الطيران الأوروبى والمتجهة شرقًا خلال تلك الفترة، كما تم توجيه الطائرات المختلفة القادمة من أوروبا، والمتجهة إلى دول الخليج والشرق الأقصى والعكس إلى المسارات المختلفة، حيث تم متابعتها حتى عبور الأجواء المصرية ودخولها المجال الجوى السعودى لتنطلق من وجهاتها.

إشادات دولية

ومن جانبه أشار الكابتن محمد مصطفى مدير عام مراقبة المنطقة إلى أن منظومة المراقبة والملاحة الجوية تمتلك العديد من الكوادر المصرية المدربة والمتميزة ممثلة فى أطقم المراقبين الجويين لدورهم الفعال فى تأمين الحركة الجوية خاصة مع كثافة الحركة الجوية وفقًا لمعايير الأمن والسلامة المتبعة دوليًا، وهو ما أكدته إشادة العديد من الكيانات والهيئات الدولية، ومنها إشادة اليوروكنترول (هيئة السلامة والأمان الأوروبية) والتى أشادت بكفاءة منظومة الملاحة الجوية المصرية وقدرتها على التنسيق الفورى بين إقليمى الطيران المصرى والسعودى لقيامهم بالعمل بشكل متكامل واحترافى فى إدارة الحركة الجوية بدقة عالية خلال تلك الظروف الاستثنائية وتقديم أوجه الدعم اللازمة.

أعلى نسبة تشغيل

على جانب آخر حقق مطار القاهرة الدولى انتعاشاً ملحوظاً فى حركة السفر والوصول خلال أجازة عيد الفطر المبارك، حيث بلغ إجمالى عدد الرحلات الجوية ٣٦٣٦ رحلة جوية تم تسييرها خلال الفترة من ٩ حتى ١٤ أبريل الجارى لنقل ٥٠٠ ألف راكب ما بين وصول وسفر.

هذا وقد سجل المطار السبت أعلى نسبة فى معدلات تشغيل الرحلات الجوية وفى حركة السفر والوصول بإجمالى ٩٤ ألف راكب على متن ٦٤٧ رحلة جوية وتعد هى النسبة الأعلى فى حركة السفر والوصول خلال أوقات الذروة والتى شهدها المطار فى الفترة الحالية.

هذا وقد قامت إدارة المطار بتسخير كافة إمكانياتها وفقًا لخطة عمل متكاملة وضعتها وزارة الطيران المدنى بالتعاون والتنسيق مع جميع الجهات المختصة للتعامل مع أعداد المسافرين وحركة الطيران لاستقبال المعتمرين وزائرى مصر خلال الأعياد وأوقات الذروة، وتنفيذًا لتوجيهات الفريق محمد عباس حلمى وزير الطيران المدنى بالعمل على قدم وساق وتقديم كافة التسهيلات لجميع المسافرين، فضلًا عن تقديم كافة أوجه الدعم والخدمات أمام ضيوف الرحمن فور عودتهم من الأراضى المقدسة، وتذليل كافة العقبات لهم، وفى هذا السياق تم تزويد مبانى الركاب بفرق عمل مجهزة على مدار الـ٢٤ ساعة لتقديم كافة التيسيرات اللازمة لجميع الركاب لضمان انسيابية الحركة داخل صالات السفر والوصول وبما يحقق لهم تجربة سفر أكثر سهولة ويسر عبر المطارات المصرية.